الرئيسية 5 الجزائر 5 روحاني يطلب وساطة بوتفليقة لإذابة الجليد مع الأمريكان

روحاني يطلب وساطة بوتفليقة لإذابة الجليد مع الأمريكان

*الرئيس الإيراني يزور سلطنة عمان لدعم مساعٍ جزائرية مرتقبة

طاهر خليل

كشفت مصادر إيرانية مقربة من رئيس البلاد، اليوم الأحد 12 فبراير، أن زيارة حسين روحاني المرتقبة إلى الجزائر سيكون هدفها التباحث مع المسؤولين الجزائريين للقيام بدور الوساطة بين إيران والولايات المتحدة عقب توتر العلاقات بين البلدين مؤخرًا إثر تجربة صاروخية قامت بها طهران جانفي الماضي.

وتابعت المصادر ذاتها أن رحلة الرئيس روحاني المرتقبة إلى الجزائر ستتضمن طلبًا للمسؤولين الجزائريين للقيام بدور الوساطة مع أمريكا عقب تدهور العلاقات بين طهران وواشنطن، موضحة أن طهران أكملت الإجراءات اللازمة للزيارة التي سيقوم بها الرئيس حسن روحاني إلى الجزائر.

وقال سفير إيران بالجزائر، رضا عامري، في احتفالات عيد الثورة الإسلامية إنه من المنتظر أن يقوم الرئيس حسن روحاني، بزيارة عمل إلى الجزائر قريبًا، بهدف تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، وكذا تبادل وجهات النظر حول عديد القضايا الدولية والإقليمية الراهنة”.

وفي سياق متصل، أفادت وكالة أنباء “انتخاب” الإيرانية المقربة من الرئيس حسن روحاني، أن الأخير سيزور سلطنة عمان يوم الأربعاء القادم للقاء السلطان قابوس بن سعيد دون تفاصيل أوفى.

ولعبت سلطنة عمان على مدار السنوات الست الماضية دورًا محوريًا في ترتيب لقاءات سرية بين مسؤولين إيرانيين وأمريكيين خلال عهد الرئيس السابق باراك أوباما العام 2009، الأمر الذي مهد إلى التوصل لاتفاق نووي بين إيران والقوى العظمى في جويلية 2015.

وتحدث مراقبون غربيون عن أهمية الدور الذي قام به السلطان قابوس شخصيًا في تسهيل هذه المفاوضات إلى أن وصل الأمر لتثمين التدخل الشخصي للسلطان قابوس وتسهيله للمحادثات السرية والمباشرة بين الأطراف، كما يجزمون بقدرة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة على إذابة الجليد بين طهران وواشنطن باستغلال حنكته الدبلوماسية ووزن الجزائر في المشهد الدولي والإقليمي.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم