الرئيسية 5 اتصال 5 رياض محرز وعدل و “أم وليد” أهم محطات الواب الجزائري في 2016

رياض محرز وعدل و “أم وليد” أهم محطات الواب الجزائري في 2016

*طلبات البحث على محرك “غوغل”

يزيد فرحات 

تميزت سنة 2016 بعدة أحداث جلبت اهتمام متصفحي الواب الجزائريين، وكانت هذه الأحداث أو المواضيع التي عادة ما تسلط عليها وسائل العلام تركيزها، سرعان ما انتقلت إلى صفحات الانترنت من اجل معلومات أكثر.

ويقوم محرك البحث “غوغل” الذي يعتبر الرقم الأول عالميا وبصفة سنوية بنشر طلبات البحث (توجهات البحث) للسنة المنقضية عبر العالم بأسره، أما الطلبات حسب كل دولة فإن هذه الميزة لتوجهات البحث لدى غوغل، لا تشير إلى كل البلدان على غرار بلدان المغرب، لكن هذه الخاصية لتحليل حركة الانترنت بواسطة الكلمات المفتاحية، التي تم وضعها من طرف عملاق الانترنت العالمي غوغل، تسمح بالحصول على نظرة حول طلبات وتوجهات البحث في الانترنت للجزائريين خلال العام 2016.

تبرز توقعات البحث لـ غوغل المعروفة بـ “Google Trends” خلال الـ 12 شهرا من السنة الماضية أن الانشغال الأكبر للجزائريين يبقى ملف السكن.

وخلال ذات الفترة كان البحث عن وكالة تطوير السكن وتحسينه “عدل” الأكثر حضورا مع تسجيل ذروة البحث في 26 ديسمبر 2016، وهو تاريخ إطلاق عملية اختيار مواقع السكنات بالنسبة لمكتبي عدل 2 (2013).

وبالنسبة لطلبات البحث بخصوص “عدل” نجد مصطلحات أخرى رفقت هذا التوجه على غرار “الشطر الثاني والشطر الثالث، والشطر الرابع، الشطر، الموعد، التعرف على الهوية التسجيل والمراقبة وغيرها، وهذه الطلبات سجلت على وجه الخصوص في ولايات عين الدفلى معسكر البويرة مستغانم وتامنراست وتيزي وزو، واللفت فقط أن ولاية الجزائر فيما يخص الترتيب من حيث المناطق لم تحل سوى في المرتبة السابعة فيما يخص وتيرة البحث عن “عدل” علما أن العدد الأكبر من المكتتبين مسجل في العاصمة.

محرز وليستر

وكان الموضوع الأكثر شعبية على محرك البحث غوغل في 2016 بعد ملف السكن، هو كرة القدم وخاصة النجم الجزائري للنادي الانجليزي ليستر سيتي الذي تزايدت شعبيته على الواب من سنة لأخرى.

وحظي حدث “رياض محرز” بمتابعة كبيرة من الجزائريين وباللغتين العربية والفرنسية، خصوصا أن سنة 2016 كانت فارقة في مسيرة هذا اللاعب الذي يعد قطعة أساسية في الفريق الوطني الجزائري، والذي فاز مع ناديه بلقب بطل انجلترا وتم تعيينه كلاعب إفريقيا لسنة 2016.

وتابع عشاق ومحبو محرز مسيرته مع ناجيه ليستر سيتي في بطولة “البريمير ليغ”، ولكن خصوصا عندما اقتراب ناديه من نيل لقب بطل انجلترا، وحسب معطيات “غوغل تراندس”، فإن البحث عن رياض محرز على الواب وثل إلى ذروته خلال الأسبوع ما بين 24 و30 أفريل 2016، أثناء الجولة الأخيرة للبطولة، بمناسبة تسليمه ذرع أحسن لاعب للموسم 2015/2016 لبطولة “البريمير ليغ” وحدث ذلك في 24 أفريل.

ولم تقتصر طلبات البحث على الواب للجزائريين فقط على الأحداث الرياضية المرتبطة باللعب، من خلال مصطلحات مرتبطة بذلك على غرار “الأهداف والمراوغات والتحويل إلى نادي أرسنال والراتب، لكنها تعدت وبصفة لافتة إلى حياة اللعب الشخصية، وبالفعل برزت مصطلحات للبحث عن رياض محرز مرتبطة بـ “امرأة” بالفرنسية والعربية، و “ريتا جوهال Rita Johal ، و “ريتا-ومحرز” وهي زوجة محرز

الباكالوريا

وفي ترتيب 3  اكبر توجهات بحثية للجزائريين على الواب سنة 2016 نجد بكالوريا 2016/ والتي كانت واحدة من أكثر المواضيع متابعة خلال السنة الماضية رغم أنها محدودة في الزمن لعدة أسابيع لفقط.

وتم تسجيل ذروة أولى خلال الأسبوع ما بين 29 ماي و4 جوان وهي فترة إجراء الامتحانات، أعقبتها ذروة أخرى أكثر أهمية خلال الأسبوع من 10 إلى 16 جويلية وهي فترة الإعلان عن النتائج.

والمفارقة أن الفترة الممتدة من 18 إلى 23 جوان التي تتوافق مع الدورة الثانية للباك، التي أقرتها وزارة التربية الوطنية، بعد عمليات الغش الموسعة التي تمت عبر وسائط التواصل الاجتماعي خلال الدورة الأولى، لم تسجل أي ذروة لطلبات البحث على الواب، لكن الذرة سجلت فقط للبحث عن الشبكة الخاصة الافتراضية المعروفة اختصار بـ “في.بي.أن-VPN”، وهي خاصية تمكن من تفادي حظر وسائط التواصل الاجتماعي التي أقرتها الحكومة.

بالمقابل طلبات بحث غير منتظرة عرفت إقبالا لافتا من طرف الجزائريين خلال 2016، وهي التي عرفت نسبة النمو الأكبر، ويتعلق الأمر بـ “أم وليد” “شهيوات ام وليد” وهي على علاقة بحصة تلفزيونية للطبخ تبث على قناة “سميرة تي في”.

وكانت المصطلحات المرتبطة بعلمية البحث عن “أم وليد” هي “الوصفة والبيتزا والمطبخ والبريوش ..وغيرها، وتم رصد طلبات البحث خصوصا انطلاقا من ولايات مستغانم وبومرداس وتيبازة وغليزان وأم البواقي وخنشلة وبرج بوعريريج.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم