الرئيسية 5 الجزائر 5 سعداني: “المادة 51 غير دستورية”

سعداني: “المادة 51 غير دستورية”

أحمد أمير

أجتمع عمار سعداني الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني مساء الثلاثاء 2 فيفري، بنواب الحزب في غرفتي البرلمان بحضور رئيس المجلس الشعبي الوطني، بصفته عضوا في الحزب، وأعضاء الحكومة المنتمين لحزب جبهة التحرير الوطني.

وبعد أن شرح الأمين العام للحزب ما تضمنته وثيقة التعديل الدستوري وما ورد فيها من مقترحات الحزب، أسدى الأمين العام توجيهات لنواب حزبه بالمصادقة بنعم على وثيقة التعديل الدستوري يوم الأحد 7 فيفري.

وقال عمار سعداني، خلال الاجتماع، إن جبهة التحرير الوطني تقدمت بـ40 مقترحا منها 20 مقترح في المضمون وتم قبول 18 مقترحا، ما يمثل ارتياحا كبير في أوساط الحزب.

وأضاف عمار سعداني، موجها نواب حزبه، أن وثيقة التعديل الدستوري تقدم بها رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة الذي هو أيضا رئيس حزب جبهة التحرير الوطني.

وبمناسبة الاجتماع، طالب الأمين العام لجبهة التحرير، نواب حزبه، بعدم تضييع أي صورت من أصوات جبهة التحرير، والتصويت كرجل واحد على مشروع تعديل الدستور.

وقال سعداني، “اجعلوا من الموافقة كواجب اتجاه الجزائر والشعب الجزائري”.

واثنى الأمين العام للحزب ثناء حسنا على تضمين ديباجة الدستور لعبارة “حزب جبهة التحرير الوطني” مرتين.

وكان سعداني، الأمين العام لحزب جبهة التحرير، قد أعلن في حوار سابق مع “الجزائر اليوم”، أن “ما جاء به مشروع الدستور الحالي، هو خطوات كبيرة جدا في بناء دولة القانون ومنح حقوق كبيرة للمواطنين في الكثير من المجالات وعزز الفصل بين السلطات بشكل أكبر مما كان عليه في الدستور السابق”.

وأضاف سعداني، “نحن في جبهة التحرير الوطني نؤكد على القول إنه بالفعل دستور توافقي وما تضمنه يرضي المعارضة والموالاة”.

سعداني يطالب بسحب المادة 51

وجدد انتقاده لمادة 51 من مشروع تعديل الدستور، مشيرا إلى أنها مادة “اقتصائية” و”غير دستورية”، داعيا إلى ضرورة سحبها من الدستور ووضع قانون عضوي للتطفل بالمسائل التي طرحت في المادة 51.

الرد على اويحي بعد الدستور

وعد الأمين العام لجبهة التحرير الوطني بالرد على الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي، أحمد أويحي بعد الموافقة على التعديل الدستوري، مجدد التأكيد على أن”جبهة التحرير الوطني هو القاطرة، وما على الجميع سوى أن يكونوا تابعين”.

وحاول الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي، تلطيف الأجواء مع حليفه السابق في التحالف الرئاسي جبهة التحرير السبت 30 جانفي خلال ندوة صحفية عقدها بالجزائر، قائلا إن ه سبق وان وجه نواب حزبه بدعم ترشح سعداني لرئاسة البرلمان في عام 2004.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم