الرئيسية 5 الجزائر 5 سكان وطلبة بجاية وتيزي وزو يخرجون لإحياء ذكرى الربيع الأمازيغي
الربيع الامازيغي
الربيع الامازيغي

سكان وطلبة بجاية وتيزي وزو يخرجون لإحياء ذكرى الربيع الأمازيغي

وحيد جودي
خرج الآلاف من الطلبة بجامعتي بجاية وتيزي وزو اليوم الجمعة إلى الشارع ، في مسيرات طلابية احتفاءا بالربيع الأمازيغي في ذكرته الـ38 لاحداث الـ80 ، والـ 17 للربيع الأسود في 2001، وهذا وسط إجراءات أمنية كبيرة تفاديا لحدوث انزلاقات بين المتظاهرين المحسوبين عن الحركة الانفصالية لمنطقة القبائل، حيث جرت في ظروف سلمية بمشاركة قياسية للطلبة، خاصة في ولاية تيزي وزو.

وكانت الانطلاقة من مقر جامعة مولود معمري وصولا إلى وسط المدينة، وجابت بعض الشوارع الرئيسة منها لعمالي احمد، وقبلها ملعب أول نوفمبر ليفترق الجميع أمام مقر المتحف البلدي، أو البلدية القديمة للمدينة بدون تسجيل تجاوزات تذكر، ما عدا بعض المناوشات التي لم تؤثر على السير الحسن للمسيرة .

ونفس الانطباع تركته مسيرة بجاية التي انطلقت من جامعة عبد الرحمان ميرة، نحو ساحة سعيد مقبل، في الوقت فضل البعض الوصول إلى مقر الولاية ،اذ رددوا شعارات كثيرة منها المطالبة بجعل الأمازيغية لغة رسمية، بما تحمل الكلمة من معنى ،من خلال إدخالها في الإدارة العمومية من جهة ، واعطاء لها آليات وإمكانيات لتطويرها أكثر حتى تكون لها مكانة في الجزائر من جهة أخرى ، وهو المطلب الذي تم ترديده كثيرا من طرف المتظاهرين.

و وقف الجميع دقيقة صمت ترحما على ضحايا أحداث الربيع الأسود، البالغ عددهم 127 شابا، وطالبوا بضرورة رد الاعتبار لهم، كما تنص عليه أرضية لقصر .هذا وكانت مجموعة من المواطنين قد نظمت  مسيرة مماثلة في بجاية ،لإحياء الذكرى الـ 38 للربيع الأمازيغي، وهم أشخاص محسوبين عن الحركة الثقافية البربرية التي تبنت القضية في سنة 80 .

 

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم