الرئيسية 5 الأخبار 5 سلال ليومية لوموند الفرنسية: الرئيس بوتفليقة لم يغادر البلاد للعلاج

سلال ليومية لوموند الفرنسية: الرئيس بوتفليقة لم يغادر البلاد للعلاج

أحمد أمير

أكد الوزير الأول عبد المالك سلال في حديث خص به يومية لوموند الفرنسية في عددها الصادر الجمعة 20 نوفمبر، أن رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة يعطي تعليماته “يوميا”.

وأوضح سلال أن الرئيس بوتفليقة “يتابع عن كثب شؤون البلاد ويعطي تعليماته يوميا”، مؤكدا أن رئيس الجمهورية “لم يغادر البلاد (مؤخرا) للعلاج في أوروبا” وأنه على اتصال “يومي” به.

وكانت أصوات معارضة تتخذ من بعض المنابر الإعلامية في العاصمة لندن والدوحة مقرا لها، قد روجت خبر نقل الرئيس بوتفليقة إلى الخارج للعلاج.

ولم ترد الحكومة على هذه الخزعبلات، مفضلة الجواب بالصوت والصورة من خلال الاستقبال الذي خص به الرئيس بوتفليقة الوزير الأول المالطي.

وقال في هذا الشأن “أنا على اتصال يومي معه (الرئيس بوتفليقة) وهو لم يغادر البلاد كما أن حالته الصحية مستقرة” وهو “يتابع شؤون البلاد ويعطي تعليماته يوميا”.

وأكد السيد سلال أن “الرئيس بوتفليقة هو من يسير شؤون البلاد وجل القرارات الهامة صادرة عنه أو بموافقته”.

وأضاف قائلا “أنا أتنقل كثيرا عبر أرجاء البلاد والجميع يعلم أن الرئيس أنجز الكثير وإن تمكنا اليوم من مواجهة الانخفاض الحاد لمداخيلنا فالفضل يعود إلى إجراءين هامين اتخذهما الرئيس بوتفليقة”.

ويتعلق الأمر حسب السيد سلال بـ”التسديد المسبق للديون وإنشاء صندوق الاحتياطي الذي يسمح للجزائر بتجاوز مرحلة الخطر والصمود لمدة 3 أو 4 سنوات شريطة أن نستغل هذه الفترة للتقليص من وارداتنا وإعادة توجيه الاقتصاد لاستحداث الثروة خارج المحروقات”.

وأردف يقول أن “الجزائر في منأى عن الأزمة التي ضربتها في الثمانينات حين كانت تقبع تحت ضغط الديون ولم يكن لديها أي احتياطي فهي اليوم تتوفر على فترة 3 أو 4 سنوات يجب عليها استغلالها لرفع تحدي تنويع اقتصادها”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم