الرئيسية 5 اقتصاد وأعمال 5 سلال يجدد دعم ووقوف الجزائر إلى جانب تونس

سلال يجدد دعم ووقوف الجزائر إلى جانب تونس

ريم بن محمد

جدد الوزير الأول عبد المالك سلال، الثلاثاء 29 نوفمبر، بتونس وقوف الجزائر الدائم إلى جانب تونس، مؤكدا أن الجزائر وتونس ستعملان مستقبلا على تعزيز التعاون الاقتصادي الخالق للثروة من خلال تشجيع الشراكة والاستثمار المباشر في البلدين.

وقال سلال في كلمة له خلال الندوة الدولية للاستثمار في تونس “تونس 2020 ” إن الجزائر وتونس “ستركزان الجهود في المستقبل القريب على التعاون الاقتصادي الخالق للثروة من خلال تشجيع الشراكة والاستثمار المباشر بين المتعاملين الاقتصاديين ورجال الأعمال في البلدين من أجل الاستفادة من فرص التكامل والتنافسية ومجالات أخرى كالطاقة والمواد الأولية ومنظومة الإنتاج والتسويق العصري وقدرات الاستهلاك المحلي المعتبرة واليد العاملة”.

وأكد سلال، أن الجزائر لم تتخل يوما عن واجبها التضامني مع تونس من خلال مظافرة الجهود لمواجهة تحديات الأمن والاستقرار ثم تقديم الدعم في المجال الاقتصادي والاجتماعي من خلال عدة إجراءات منها الإبقاء على التدفق السياحي ومواصلة تنمية المناطق الحدودية وإبرام الاتفاق التفاضلي التجاري.

وأستطرد سلال أن تونس “أبهرت العالم بنجاح مهمتها في سبيل الحرية والتنمية مع التمسك بقيم المجتمع ومبادئ حقوق الإنسان”، مضيفا أنه “ما زاد في مصداقية هذا المسار هو روح المسؤولية لدى شعب تونس ووعيه بضرورة الحفاظ على مكتسبات الوطن ومصالحه”.

وأوضح الوزير الأول، أنه من الطبيعي أن تتفاعل الجزائر مع التحولات التي شهدتها المنطقة وتطور الأوضاع عند جيرانها، مشددا على “أن هذه المرحلة تعد فارقة في تاريخ تونس ولذلك وقفت الجزائر مع شعب وحكومة تونس وذلك من منطلق الروابط الثقافية والتاريخية والمصير المشترك الذي يجمع البلدين”.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم