الرئيسية 5 اقتصاد وأعمال 5 سلال يحذر من البيروقراطية في منح العقار الفلاحي

سلال يحذر من البيروقراطية في منح العقار الفلاحي

إبراهيم لعمري

حذر الوزير الأول عبد المالك سلال، السبت أبريل 1 بالوادى على ضرورة تجاوز البيروقراطية في منح العقار الفلاحي إلى الراغبين في دخول ميدان الاستثمار الفلاحي مؤكدا أن الوزارة الأولى ستتخذ قرارات هامة بخصوص انشغالات الفلاحين لاسيما منها ما تعلق بالكهرباء والمسالك الفلاحية ومياه الري.

ودعا الوزير الأول في مستهل زيارته لولاية الوادي أصحاب المؤسسات الاستثمارية الفلاحية إلى رسم إستراتيجية لتفعيل آلية التصدير باعتباره بديلا ناجعا عن المحروقات.مبرزا أن النظرة الجديدة للاقتصاد الجزائري تعتمد على هذه الآلية حاثا في نفس الوقت على التفكير الجدي لتفعيل الزراعة البيولوجية، وجاءت هذه التعليمات أثناء تفقده لمستثمرة فلاحية تقع بالمنطقة الفلاحية الضاية ببلدية سيدي عون ( 15 كلم عن مقر الولاية ) التي تتربع على مساحة قوامها 45 هكتارمنها 25 هكتار مسقية بواسطة 15 بئرا يعتمد فيها على نظام السقي بالتقطير وتغرس بها عديد المنتجات الفلاحية من ضمنها 30 بيت بلاستيكي ونحو مائة نخلة مثمرة .

وبذات الموقع تلقى عبد المالك سلال عرضا حول هذه المستثمرة الفلاحية وعن المقومات الطبيعية الفلاحية للولاية ووضعية العقار الفلاحي والري الفلاحي وكذا الإنتاج النباتي والحيواني وحول مختلف البرامج التنموية بقطاع الفلاحة التي استفادت منها ولاية الوادي بين سنتي 2000 إلى 2016 , كما تضمن العرض أيضا الأهداف المسطرة للولاية في ذات القطاع الذي يهدف إلى بلوغ 150 ألف  هكتار في آفاق 2019 ، وحول اليد العاملة التي يصل تعدادها إلى128 ألف منصب منها 79ألف منصب دائم.

وأشرف سلال بهذا الموقع أيضا على تسليم رمزي لقرارات التنازل ورفع الشرط الفاسخ لفائدة عدد من الفلاحين ضمن عملية تشمل 400.3 فلاحا والتي تندرج في إطار تطهير العقار الفلاحي.

وتوقع الوزير الأول والوفد الوزاري المرافق له خلال هذه الزيارة في 9 نقاط البارز فيها قطاع الفلاحة، ودشن سلال المعهد الوطني المتخصص في التكوين المهني بـ 300 مقعد ببلدية حساني عبد الكريم والذي من شأنه توفير تخصصات تكوينية جديدة حال دخوله حيز الخدمة ذات الصلة مباشرة بالأنشطة الفلاحية.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم