الرئيسية 5 اقتصاد وأعمال 5 سلال يستبعد الاستدانة الخارجية ويعلن عن سندات دين حكومة داخلية

سلال يستبعد الاستدانة الخارجية ويعلن عن سندات دين حكومة داخلية

عبد الوهاب بوكروح

أستبعد الوزير الأول عبد المالك سلال، الأربعاء 2 مارس، رسميا اللجوء إلى الاستجابة الخارجية من قبل الجزائر.

وأكد سلال في تصريحات صحفية على هامش استفتاح الدورة الربيعية للبرلمان، أن هناك قرارات أخرى اتخذت “كعدم اللجوء إلى المديونية الخارجية”.

وأعلن الوزير الأول عن سلسلة  من الإجراءات لمجابهة الأزمة المالية على غرار تحضير الجزائر لنموذج اقتصادي جديد سيعلن عنه في شهر فريل القادم يمتد من من 2016 إلى 2019 لمواجهة الأزمة بقدرات وحلول بالاعتماد على القدرات المحلية الوطنية.

وأعلن عبد المالك سلال عن إصدار سندات دين حكومية بنسب فائدة مرتفعة تقدر بـ5 % لتحفيز الادخار الوطني والمساهمة في تمويل الاستثمارات التي تنفذها الشركات الوطنية على غرار سوناطراك وسونلغاز.

وسيتم إصدار السندات الحكومية من قبل بنك الجزائر، وفقا للمادة 46 من قانون النقد والقرض.

وهي المرة الأولى التي تلجأ فيها الحكومة إلى إصدار سندات حكومية لمجابهة ظرفية اقتصادية طارئة (إذا استثنينا تجارب الشركات العمومية وحتى الخاصة التي أصدرت سندات من خلال بورصة الجزائر لتمويل عملياتها).

وتعتبر السندات الحكومية بشكل عام من أدوات الدين التي تلجأ إليها الحكومات والشركات لتمويل مشاريعها حيث أنها توفر عائدا جيدا (للمستثمرين مقابل مخاطرة مقبولة).

ويعتبر العائد الذي أعلنه الوزير الأول عبد المالك سلال، مرتفع جدا مقارنة بالفوائد التي تمنحها البنوك العاملة في الساحة الجزائرية التي تتروح بين 2 و3 % في احسن الاحوال، فضلا عن كونه أعلى من معدل التضخم الرسمي الذي بلغ في شهر جانفي 4.9%، بالإضافة إلى أنه سند حكومي عال الجودة مقارنة مع سندات الدين التي تصدرها الشركات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*