الرئيسية 5 اقتصاد وأعمال 5 سلال يمثل الجزائر في القمة الثالثة لمنتدى الدول المصدرة للغاز الاثنين بطهران

سلال يمثل الجزائر في القمة الثالثة لمنتدى الدول المصدرة للغاز الاثنين بطهران

عبد الوهاب بوكروح

يشارك الوزير الأول عبد المالك سلال يوم الاثنين 23 نوفمبر، في القمة الثالثة لمنتدى الدول المصدرة للغاز الذي افتتحت أشغاله السبت بطهران بحضور وزير الطاقة الجزائري صالح خبري.

وقال صالح خبري في تصريحات على هامش الاجتماع الوزاري لمنتدى الدول المصدرة للغاز الذي يسبق القمة الثالثة، أن الدول المنتجة للنفط بحثت في طهران في لقاء استثنائي  الوضع الحالي للسوق.

والتقى خبري نظيره الإيراني بيجن نمدار زنغنة لبحث تطورات سوق النفط العالمية كما ينتظر أن يلتقي الأحد 22 نوفمبر نظرائه من كل من قطر والعراق وفنزويلا.

وتقود الجزائر وإيران وفنزويلا، تكتل الدول الداعية لخفض إنتاج أوبك الذي تعترض عليه السعودية والإمارات والكويت.

وقال خبري إن المشاورات ستتواصل من أجل العمل على إيجاد حلول للوضع الحالي الذي تعيشه السوق النفطية قبيل انعقاد الاجتماع الوزاري للمنظمة يوم 4 ديسمبر المقبل بالعاصمة النمساوية فيينا.

وقال الوزير الإيراني أنه لا يعلق آمالا كبير على الاجتماع الذي ستعقده المنظمة في 4 ديسمبر القادم لفعل شيء.

وأكد خبري، على ضرورة إيجاد سبل لإعادة التوازن إلى السوق بأسرع وقت، مضيفا أن هناك قناعة لدى الجميع أن هذه الحالة ليست في صالح أي بلد مهما كان حجم إنتاجه فحتى كبريات الشركات العالمية تواجه مشاكل في تمويل استثماراتها وهذا النقص سيؤدي حتما على المديين المتوسط والطويل الى نقص العرض مقابل تزايد الطلب، لذلك فقد التمسنا من كل الأطراف إرادة في إيجاد حل حقيقي للوضع. يقول الوزير.

وشدد الوزير على أن أوبك لا تملك وحدها الحل، داعيا لتدخل الأطراف وإشراك الدول من خارج المنظمة من أجل الخروج بقرار مشترك يعيد التوازن إلى السوق النفطية.

وفقدت أسعار النفط 60% من قيمتها في عام واحد وينتظر أن تعرف السوق عودة مليون برميل من النفط الإيراني في المستقبل القريب.

وقال وزير النفط الإيراني أن بلاده لا تحتاج لقرار من أوبك لرفع إنتاجها.

 

مسألة العقود طويلة الأمد ستكون ضمن جدول أعمال قمة مصدري الغاز

وأكد وزير الطاقة صالح خبري، أن العقود طويلة الأمد هي وحدها من تسمح بتمويل الاستثمارات في قطاع الغاز وبالتالي ضمان مردودية أفضل لهذه الاستثمارات مضيفا أن القمة الثالثة لمنتدى الدول المصدرة للغاز ستتطرق مرة أخرى لهذه المسالة، موضحا أن هناك مطالب متزايدة من قبل الدول المنتجة للغاز من اجل اعتماد العقود طويلة الأمد كمرجعية أساسية في تحديد سعر الغاز الطبيعي.

وقال خبري إنه لا يمكن تمويل هذه الاستثمارات من دون اعتماد عقود طويلة الأمد بين المنتجين والمستهلكين.

واعترف الوزير بوجود ضغوط من قبل بعض الدول المستهلكة ضد هذا الخيار، إلا أن منتدى الدول المصدرة للغاز سيبقى يعمل من أجل اعتماد هذه الصيغة التعاقدية في جميع التعاملات الغازية.

وأشار خبري إلى أن قمة الغاز ستبحث عدة ملفات منها بحث سبل وكيفيات تعزيز التشاور بين الدول الأعضاء في المنتدى، إلى جانب تدعيم التشاور والحوار بين الدول الأعضاء في المنتدى على اعتبار الغاز الطبيعي يعتبر من الطاقات النظيفة التي تتماشى مع متطلبات البيئة.

وسيراهن هذا الاجتماع على ترقية استخدام الغاز الطبيعي كطاقة نظيفة أمام لجوء العديد من كبريات الدول المستهلكة إلى تقليص استخدامها للغاز مع تعويضه بموارد طاقوية أكثر تلويثا للبيئة مثل الفحم.

ويمثل المنتدى الذي تأسس عام 2001 أكثر من 60 %  من احتياطيات الغاز العالمية.

ويظم في عضويته الجزائر وإيران ومصر والامارات وغينيا الاستوائية وليبيا ونيجيريا وقطر وروسيا وترينيداد وتوباغو وفنزويلا كأعضاء رئيسيين بينما تشارك هولندا والنرويج والعراق وعمان والبيرو بصفة مراقب في اجتماعات المنتدى.

وعقدت أول قمة للمنتدى شهر ديسمبر 2011 بالدوحة أما القمة الثانية فقد عقدت شهر جويلية 2013 بموسكو.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم