الرئيسية 5 اقتصاد وأعمال 5 سوق الأطعمة ومنتجات الحلال عالمياً ستبلغ 3700 مليار دولار في 2019

سوق الأطعمة ومنتجات الحلال عالمياً ستبلغ 3700 مليار دولار في 2019

أحمد أمير

توقع تقرير عن حالة الاقتصاد الإسلامي العالمي، صدر الخميس 28 جانفي في دبي، ارتفاع الإنفاق العالمي على المنتجات الغذائية ونمط الحياة الحلال بنسبة 10.8٪ سنوياً حتى عام 2019 ليتحول إلى قطاع دولي بقيمة 3700 دولار أمريكي.

ويشير التقرير الذي صدر بتكليف من حكومة دبي ومن إنتاج “تومسون رويترز” بالتعاون مع شركة “دينار ستاندرد” للاستشارات والبحوث الإستراتيجية، إلى أن العام الماضي قد شهد تطورات كبيرة في قطاعي الأغذية ونمط الحياة الحلال العالميين.

وتشمل هذه التطورات استثمارات أحد مزودي الطعام الحلال البرازيليين في مصنع للإنتاج في الإمارات العربية المتحدة، والتقنيات الحلال الجديدة للفحص التي قدمتها كل من فرنسا وماليزيا والإمارات، إضافةً إلى التسويق الدولي لدبي كمركزٍ جديدٍ للاقتصاد الحلال والإسلامي.

وحقق قطاع السياحة الحلال، العوامل الرئيسية الداعمة لمبيعات المأكولات والمشروبات وأماكن الإقامة، قد حقق نمواً أيضاً في أعقاب استثمارات كبيرة في الإمارات العربية المتحدة وجزر المالديف وإسبانيا واليابان والفلبين وروسيا وغيرها حيث تمثل الآن سوق السياحة الحلال المربحة 11.6٪ من الإنفاق السياحي العالمي – باستثناء مواسم الحج والعمرة المزدحمة – ويُتوقع أن تبلغ قيمتها 238 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2019.

ووفقاً للتقرير أيضاً، فإن قطاع الأغذية الحلال وحده سينمو لما يُقدّر بـ 2537 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2019 – وذلك بعد وصوله لـ 795 مليار دولار أمريكي في عام 2014 – أي سيمثل ما يعادل 21.2٪ من الإنفاق على الغذاء العالمي.

وبحسب بيانات عام 2013 تُصنّف إندونيسيا كالبلد الأول من ناحية استهلاك الغذاء من قبل المستهلكين المسلمين مع سوقٍ يقدّر بـ 190 مليار دولار أمريكي، تليها تركيا التي يقدّر سوقها بـ 168 مليار دولار أمريكي، ومن ثم الباكستان مع 108 مليار دولار أمريكي، وإيران حيث يعادل سوقها 97 مليار دولار أمريكي.

وتتصدّر ماليزيا والإمارات العربية المتحدة وأستراليا مؤشر الأغذية الحلال في التقرير، وهو مقياسٌ يركّز على صحة النظم البيئية الخاصة بالأغذية الحلال في البلاد بالنسبة لحجمها.

ويعدّ معرض “عالم الأغذية الحلال” دليلاً على مكانة الإمارات العربية المتحدة المتقدّمة كمركزٍ عالمي لتجارة المواد الغذائية الحلال، فهو أكبر حدثٍ سنوي للأغذية الحلال في العالم بفضل مشاركة أكثر من 800 شركة منتجة مصدّقة وذلك فقط في عامه الثالث، ويعود مفهوم “معرض داخل معرض” الذي يعتمده “جلفود” في عام 2016 إلى مركز دبي التجاري العالمي في الفترة بين 21 – 25 فيفري.

ويتوقع أن يتجاوز زوار المعرض الـ 85000 زائر من أكثر من 170 بلد بما في ذلك رؤساء دول ووزراء ومسؤولين حكوميين واتحادات تجارية وطنية من القارات الخمس.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم