الرئيسية 5 اتصال 5 “شعار عربي” في قلب باريس: “الشعب يريد إسقاط النظام”

“شعار عربي” في قلب باريس: “الشعب يريد إسقاط النظام”

عاد شعار “الشعب يريد إسقاط النظام” الذي أطلقه التونسيون لدى اندلاع ثورتهم عام 2011 وتواصل مع بقية الاحتجاجات في دول عربية، إلى الواجهة من جديد، لكن هذه المرة في شوارع باريس.

المحتجون في فرنسا يصعّدون ويحاصرون 11 منشأة لتخزين الوقود

وضجت مواقع التواصل الاجتماعي بصورة قال نشطاء إنها لجدار إحدى البنايات في العاصمة باريس تُظهر عبارة “الشعب يريد إسقاط النظام” وقد كُتبت باللغة العربية.

وتعيش فرنسا حالة من الفوضى العارمة منذ أكثر من أسبوعين مع توافد المتظاهرين إلى الشوارع، في حركة عُرفت باسم “السترات الصفراء”، احتجاجا على زيادة الرسوم على المحروقات، منذ منتصف نوفمبر الماضي.

وشهدت التظاهرات أعمال عنف شديد وقسوة في قمع السلطات الفرنسية للمتظاهرين، وقيام المتظاهرين بأعمال تخريب واسعة، مطالبين أيضا بإقالة الرئيس إيمانويل ماكرون.

وتعتبر المواجهات الأعنف خلال الـ50 سنة الأخيرة في تاريخ فرنسا منذ احتجاجات الطلبة في مايو 1968 والتي أعقبها استقالة الرئيس شارل ديغول في العام 1970.

 

المحتجون في فرنسا يصعّدون ويحاصرون 11 منشأة لتخزين الوقود

وصعّد المتظاهرون ذوو”السترات الصفراء”احتجاجاتهم في فرنسا امس الاثنين، وحاصروا 11 منشأة لتخزين الوقود تابعة لشركة النفط والغاز الفرنسية (توتال)، حسبما نقلته رويترز عن ممثل الشركة.

ولوحظ أن 75 من أصل 2200 محطة وقود تملكها شركة “توتال” في فرنسا تعاني من نقص في الوقود.

وانطلقت الاحتجاجات الجماهيرية لحركة “السترات الصفراء”، التي تعارض على وجه الخصوص زيادة أسعار البنزين والضرائب، في فرنسا يوم 17 نوفمبر الماضي.

وترافقت احتجاجات يوم السبت الماضي في باريس مع اشتباكات كبيرة بين المتظاهرين ورجال الشرطة، وتزامنت مع تصاعد أعمال الشغب وحرق السيارات.

وخلال الاحتجاجات الجماهيرية التي اجتاحت العاصمة الفرنسية تم اعتقال 412 محتجا، وأصيب 133 شخصا أثناء الصدامات، من بينهم 23 مسؤولا أمنيا.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم