الرئيسية 5 الجزائر 5 شقيق رئيس الوزراء الكندي يتدخل لوقف ترحيل جزائري من كندا بتهمة الانتماء للقاعدة

شقيق رئيس الوزراء الكندي يتدخل لوقف ترحيل جزائري من كندا بتهمة الانتماء للقاعدة

توفيق سلامة

نقلت صحيفة “الغارديان” البريطانية في عددها الصادر الجمعة 4 مارس، أن شقيق رئيس الوزراء الكندي “جاستن ترودو”، راسل وزير الأمن العام الكندي من أجل التدخل لوقف ترحيل رجل جزائري اتهمته السلطات الكندية أنه عميل من الخلايا النائمة لتنظيم القاعدة. وترجى شقيق “الكسندر ترودو” في رسالة بعث بها إلى الحكومة عدم ترحيل “محمد حركات”، البالغ من العمر 47 عاما والذي كافح لأكثر من 20 سنة من أجل العيش والبقاء في كندا.

وقال شقيق رئيس الوزراء الكندي في رسالة بعث بها إلى وزير الأمن العام “أنا مقتنع تماما أن “حركات” في هذه اللحظة لا يشكل أي خطر على الإطلاق على شعبنا أو على السلامة العامة في كندا، وإنما هو عبارة عن إضافة إيجابية في الحياة التي خلقها هنا بنفسه “.

وأكد متحدث باسم وزارة الأمن العام أنهم استلموا الرسالة ولكن الوزير لم يتدخل لثقته في وكالة خدمات الحدود الكندية، التي لها القدرة على تقييم الحالات التي تتعلق بحماية الأمن العام.

وفي سؤاله عن التصرف الذي قام به شقيقه قال رئيس الوزراء الكندي إنه فعل ذلك لدافع إنساني فحسب وبصفته مواطنا كنديا عاديا استمعنا لرأيه.

وكان “حركات” قد اعتقل أول مرة عام 2002 للاشتباه في صلته بتنظيم القاعدة، وقضى ما يقرب الأربع سنوات في السجن قبل أن يطلق سراحه بكفالة.

وينفي “حركات” أي صلة له مع القاعدة أو الجماعات الإرهابية الأخرى، مشيرا إلى أنه هرب من الجزائر سنة 1993 بعد التضييق الذي مورس ضده لانتمائه حينها إلى  الجبهة الإسلامية للإنقاذ المحلة ( FIS ) . ولكن السلطات الكندية اشتبهت في انتمائه إلى الخلايا النائمة لتنظيم القاعدة ، وهذا مايعتبر حسبها تهديدا للأمن القومي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم