الرئيسية 5 ثقافة 5 صاحب السمو حاكم الشارقة يدعو إلى التعجيل بإنجاز المعجم اللغوي العربي التاريخي

صاحب السمو حاكم الشارقة يدعو إلى التعجيل بإنجاز المعجم اللغوي العربي التاريخي

وليد أشرف

دعا صاحب السمو حاكم الشارقة الشيخ سلطان بن محمد القاسمي اتحاد المجامع اللغوية العربية الذي يعقد دورته الـ 47 في الجزائر في الفترة 4-7 يناير الجاري  إلى التعجيل بإنجاز المعجم اللغوي العربي التاريخي.

وأعلن الشيخ سلطان بن محمد القاسمي ، عن دعمه الفكرة ماديا ومعنويا من أجل إعداده في أقرب الآجال، معلنا أن هذا الإنجاز هو حلم يراوده منذ مدة طويلة.

وقال صاحب السمو في الكلمة التي ألقاها نيابة عنه الأمين العام لمجمع اللغة العربية بالشارقة الأستاذ محمد صافي المستغانمي، أن الأنجليز تمكنوا من أنجاز قاموسهم في سبعين سنة وأن الفرنسيين تمكنوا من إنجازه في ثلاثين سنة، وأنه من مقدور العرب إنجاز معجمهم التاريخي في بضعة سنوات باستغلال التطور التكنولوجي الهائل الذي يعرفه العالم اليوم.

وقال سمو الشيخ القاسمي، إن اللغة العربية دونت بها العلوم واستخدمتها شعوب واتخذتها لغة العلوم والثقافة والفنون والآداب، أطول اللغات عمرا، وأزخرها مكنونا وأوسعها تراثا وأروعها بيانا.

وأشار صاحب السمو في كلمته إلى أن مجمع اللغة العربية بالشارقة الذي تم إنشاؤه حديثا، يعمل على أن تكون المجماع اللغوية العربية فاعلة ومنتجة، وأنه يمد يد العون للجميع لتعزيز ما هو موجود من إنجازات، وتنسيق جهود المجامع العربية المشتتة والمبعثرة ، ويهيب بأهل النخوة في الوطن العربي لبذل المزيد من الجهد لخدمة العربية ونشرها وتيسيرها للمستخدمين.

ويجدر التنويه إلى أن مشروع المعجم التاريخ العربي ولد في النصف الأول من القرن الماضي، ويهدف إلى متابعة تطور مفردات اللغة العربية من العصر الجاهلي إلى العصر الرقمي مرورا بالعصر الإسلامي ومختلف المراحل التي مرت بها الأمة العربية.

وقد لقيت فكرة صاحب السمو حاكم الشارقة إشادة واسعة من قبل رؤساء مجامع اللغة العربية، واستبشروا خيرا بالدعم الذي أعلنه صاحب السمو لتطوير المجمع التاريخي العربي، ورحبوا أيما ترحيب بإنشاء مجمع اللغة العربية في الشارقة واعتبروه المكسب الذي تعلق عليه الآمال لخدمة اللغة العربية وتطويرها وتعزيز محتواها الرقمي.

وتجدر الإشارة إلى أن اجتماع اتحاد المجامع اللغوية العربية يناقش في ندوة علمية موضوع توحيد المصطلحات وسبل تعميمها، وسوف يخرج بتوصيات هامة دعا إليها رئيس المجمع الجزائري للغة العربية الدكتور رابح بلعيد تتعلق خاصة بتعزيز المحتوى الرقمي العربي على شبكة الانترنيت الذي لا يمثل حاليا سوى 0.1 % مقارنة بـ 68.4 % للإنجليزية و5.9 لليابانية و5.8 للألمانية ثم 3.9 للصينية.

وعلى هامش هذه الندوة سوف يعقد اتحاد المجامع اللغوية العربية اجتماعا مغلقا يخصص لمناقشة القضايا المالية والتنظيمية للإتحاد.