الرئيسية 5 اقتصاد وأعمال 5 صادرات: تسهيلات جديدة لترحيل ناتج عمليات التصدير

صادرات: تسهيلات جديدة لترحيل ناتج عمليات التصدير

نسرين لعراش

أصدر بنك الجزائر نظاما جديدا خاصا متعلقا بالقواعد المطبقة على المعاملات الجارية مع الخارج والحسابات بالعملة الصعبة، يتيح بموجبه للمصدرين الجزائريين ترحيل الإيرادات الناجمة عن عمليات التصدير في اجل 360 يوما.

ونص النظام الجديد على أنه يمكن أن يبرم عقد التصدير خارج المحروقات نقدا أو لأجل، ويجب على المصدر أن يرحل الإيرادات الناجمة عن التصدير في أجل محدد بـ360 يوما اعتبارا من تاريخ الإرسال بالنسبة للسلع أو تاريخ الانجاز بالنسبة للخدمات.

ونص النظام الجديد لبنك الجزائر الصادر في العدد 72 من الجريدة الرسمية ، على أنه يشكل أجل ثلاثمـائـة وسـتون يوما (360يوما) أقـصى حد يمكن أن يمنحه المصدر لزبونه غير المقيم ويجب تدوين أجل التسديد بصفة صريحة في العقد التجاري. وفي كل الأحوال يـجـب أن يتـم ترحيل ناتج التصدير في يوم التسديد.

وأضاف النظام الجديد، أنه عندما يتـعلق الأمـر بالـسلع الاسـتهلاكـية المعمّرة أو سلع التـجهيـز التي يكون تـسديد تصـديرها مسـتحقا في أجل يـتجـاوز ثلاثـمائـة وسـتون يوما(360 يوما) تحـدّد تـعلـيـمة من بنك الجزائر شروط التطبيق.

 

تسهيلات للعمليات التي تتطلب تسويتها أكثر من 360 يوما

ومع مراعاة ما سبق ذكره، عندما عنـدمـا يـكون أجل الــتـسـديـد المـمـنـوح من طـرف المتـعـامل / المـصـدّر لـلـزبـون غـيـر المـقـيم يـتـراوح بـمـائـة وثـمـان (180 يوما) وثلاثـمـائة

وسـتون يوما (360 يوما أو أكثر، يـجب أن تـكـون عملـية الـتصـدير مـدعومـة مـسبـقا بـتأمـين علـى القـرض لعـملـية التـصديـر، يُكـتتب لـدى الهـيئـة الوطـنيـة المختصة في هذا

المجال. وفي هذه الحـالة يمكن المتعامل / المـصدّر أن يـتلقى من طــرف الــبنك التجاري تــسبيقات بالــدينار على إيرادات التصدير”.

يذكر أن المدة السابقة(180 يوما) تعتبر جد قصيرة وخاصة أن العديد من المتعاملين يقعون في مشاكل قانونية قد تضل بهم إلى السجن بسبب إشكالات مرتبطة بعدم ترحيل مبالغ صادراتهم إلى الخارج، مما دفع إلى المطالبة بتمديد المهلة على غرار ما هو معمول به في الكثير من الدول المجاورة أو الدول المصدرة.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم