الرئيسية 5 الجزائر 5 صالون للكتاب المدرسي لأول مرة عبر 48 ولاية

صالون للكتاب المدرسي لأول مرة عبر 48 ولاية

أحمد أمير

أعلن إبراهيم عطوي، المدير العام للديوان الوطني للمطبوعات المدرسية، عن تنظيم الصالون الوطني للكتاب المدرسي على مستوى 48 ولاية في الفترة من 31 أوت إلى 3 سبتمبر 2016.

وكشف عطوي في تصريحات لوكالة الأنباء الجزائرية، أن الكتاب المدرسي سيوفر للتلاميذ المعنيين بما فيها “الجيل الثاني” بأسعار مدروسة تليق بقدرة الأسر الجزائرية الشرائية، حيث سيبلغ كتاب اللغة العربية للسنة أولى والثانية ابتدائي، 250 دج  وكتاب الرياضيات بـ 230 دج.

وتتراوح أسعار كتب السنة أولى متوسط البالغ عددها 11 كتابا، بين 235 دج إلى 255 دج  وأكد القائمون على الكتاب المدرسي، القديم منه والجديد  أن الأسعار التي ستطبق عبر القطر الوطني في المكتبات ومساحات البيع هي واحدة وستعلن بشفافية في موقع وزارة التربية الوطنية www.education.gov.dz.

وأكد عطوي،  أن تنظيم هذا الصالون جاء بتعليمات وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت  بهدف توفير الكتاب المدرسي بكل الطرق الممكنة وتسهيل الأمر على المتمدرسين، حيث سيدوم الصالون أربعة أيام، مضيفا أنها كافية لتلبية حاجة التلاميذ وأوليائهم من الكتب القديمة والجديدة بالنسبة للسنوات الأولى والثانية ابتدائي وكذا السنة أولى متوسط.

وأضاف عطوي أن الكتاب سيبقى متوفرا في المؤسسات التربوية حيث تم إيصال كميات كافية لتوزيعها على الجميع بما فيهم المعوزين من التلاميذ.

وقال عطوي، إن هذا الصالون سيصبح ابتداء من هذا العام “سنة حميدة وليس استثناء”  للاستجابة للطلب المتزايد على الكتاب المدرسي، مؤكدا أن التظاهرة ستكبر أكثر في غضون 2017، حيث سيتم إشراك المكتبات الخاصة في عملية البيع.

وتخطط وزارة التربية لفتح نقطة بيع على الأقل على مستوى كل بلدية من بلديات الوطن الـ1541 لبيع الكتاب المدرسي، مضيفا أنه تم تحديد مواقع لاحتضان صالون الكتاب في الساحات العمومية للولايات ومكتبات المطالعة العمومية ودور الثقافة والمؤسسات التربوية  وكذا دور الشباب.

وأشار المتحدث، إلى ساحة البريد المركزي وبهو رياض الفتح بالجزائر العاصمة،  وبكاتدرائية مدينة وهران، ودار الشباب بقلب غرداية،  وتمنراست، وبغرفة الصناعة التقليدية بتندوف، وهذا على سبيل المثال لا الحصر.

يذكر أن الدخول المدرسي حدد هذه السنة يوم 4 سبتمبر الداخل.

طبع وتوزيع 50 مليون كتاب مدرسي

وقال عطوي، إن الديوان يسهر على طبع حوالي 50 مليون كتابا مدرسيا سواء في المنهج التعليمي القديم أو من كتب الجيل الثاني، التي وصلت هذا العام إلى 16 مليون كتاب في المستويين الابتدائي والمتوسط سيوفره الديوان للمتمدرسين وطنيا.

وبلغت الكتب الجديدة في المستوى الابتدائي السنة الأولى والثانية، 8 ملايين كتاب جديد  على أساس 4 كتب لكل مادة تعليمية 2 كتب للدروس و 2 للأنشطة.

وكشف عطوي، أن مراجعة كتب السنتين الأولى والثانية ابتدائي، أسفرت عن كتابين جديدين الأول يجمع بين مادة الرياضيات والتربية العلمية والثاني يجمع بين اللغة العربية والتربية الإسلامية والتربية المدنية، إضافة إلى كتابين آخرين خاصين بالنشاطات والتمارين.

وستصل الكتب الجديدة للسنة أولى متوسط التي تمت مراجعتها وتحيينها إلى 8 مليون كتاب  وهي تخص 11 كتابا مراجعا.

وقد أخذت مصالح ديوان المطبوعات المدرسية  بعين الاعتبار، عامل الوزن وعدد الصفحات  حيث وصل حجم الصفحات المقلصة إلى 200 صفحة عموما.

وكشف المتحدث أن كتب السنة الأولى ابتدائي كانت سابقا تضم 670 صفحة، وهذه السنة مع الكتاب الجديد انخفضت إلى 464 صفحة  أما السنة 2 فكانت 736 صفحة، وأصبحت اليوم 528 صفحة مع تقليص عدد الكتب من 5 إلى 2 فقط  يردف المتحدث.

وسيتواصل مسار مراجعة الكتب المدرسية سيتواصل العام المقبل مع الدخول المدرسي 2017 – 2018، حيث برمجت الوزارة كتبا جديدة للسنة الثالثة والرابعة ابتدائي وكذا السنة 2 و 3 متوسط.

 

طبع وتوزيع 50 مليون كتاب مدرسي

وقال عطوي، إن الديوان يسهر على طبع حوالي 50 مليون كتابا مدرسيا سواء في المنهج التعليمي القديم أو من كتب الجيل الثاني، التي وصلت هذا العام إلى 16 مليون كتاب في المستويين الابتدائي والمتوسط سيوفره الديوان للمتمدرسين وطنيا.

وبلغت الكتب الجديدة في المستوى الابتدائي السنة الأولى والثانية، 8 ملايين كتاب جديد  على أساس 4 كتب لكل مادة تعليمية 2 كتب للدروس و 2 للأنشطة.

وكشف عطوي، أن مراجعة كتب السنتين الأولى والثانية ابتدائي، أسفرت عن كتابين جديدين الأول يجمع بين مادة الرياضيات والتربية العلمية والثاني يجمع بين اللغة العربية والتربية الإسلامية والتربية المدنية، إضافة إلى كتابين آخرين خاصين بالنشاطات والتمارين.

وستصل الكتب الجديدة للسنة أولى متوسط التي تمت مراجعتها وتحيينها إلى 8 مليون كتاب  وهي تخص 11 كتابا مراجعا.

وقد أخذت مصالح ديوان المطبوعات المدرسية  بعين الاعتبار، عامل الوزن وعدد الصفحات  حيث وصل حجم الصفحات المقلصة إلى 200 صفحة عموما.

وكشف المتحدث أن كتب السنة الأولى ابتدائي كانت سابقا تضم 670 صفحة، وهذه السنة مع الكتاب الجديد انخفضت إلى 464 صفحة  أما السنة 2 فكانت 736 صفحة، وأصبحت اليوم 528 صفحة مع تقليص عدد الكتب من 5 إلى 2 فقط  يردف المتحدث.

وسيتواصل مسار مراجعة الكتب المدرسية سيتواصل العام المقبل مع الدخول المدرسي 2017 – 2018، حيث برمجت الوزارة كتبا جديدة للسنة الثالثة والرابعة ابتدائي وكذا السنة 2 و 3 متوسط.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم