الرئيسية 5 الجزائر 5 طرطاق يفضل الظهور ويكسر إستراتجية “التخفي” التي مارسها توفيق لمدة 25 عاما
مدير جهاز المخابرات ـ عثمان طرطاق المدعو بشير ـ تصوير الخبر

طرطاق يفضل الظهور ويكسر إستراتجية “التخفي” التي مارسها توفيق لمدة 25 عاما

أحمد أمير 

لم يفوت مدير جهاز الاستخبارات الجزائري، اللواء عثمان طرطاق المدعو بشير، مناسبة انعقاد مؤتمر الآلية الإفريقية للتعاون الشرطي (الأفريبول) بالعاصمة الجزائر الأحد 13 ديسمبر، للظهور العلني، وضعا حد لـ25 عاما لإستراتجية “التخفي” وعدم الظهور للرأي العام التي كانت سنة حميدة لسابقه الفريق محمد مدين الذي ظل يتحاشى الصورة منذ تعيينه إلى يوم إحالته على التقاعد.

ولم تقتصر المفاجئة على المصورين من وسائل الإعلام الذين لم يمنعوا من الاقتراب من الرجل وتصوريه، بل امتدت المفاجئة إلى الضيوف الجالسين في الصف الأول في القاعة التي جرت بها الأشغال.

وإلى وقت قريب كامن رجال الأمن يمنعون الإعلاميين حتى من مجرد الاقتراب من المكان الذي يتواجد فيه الفريق توفيق في المناسبات القليلة التي تتطلب حضوره الشخصي على غرار حضور الجنائز الرسمية للرؤساء السابقين مثل أحمد بن بلة وعلى كافي والشاذلي، أو بعض المناسبات الأخرى التي تنظمها وزارة الدفاع الوطني وكثيرا ما يتم طلب مسح الصور من الصحفيين الذين يحضرون هذه المناسبات.

ويكون الفريق عثمان طرطاق قد كسر القاعدة الاستثنائية التي كانت سائدة منذ عقود، ليضع قطار العلاقات بين المؤسسة الأمنية الأولى في البلاد على سكته الطبيعية على غرار

نظرائه في أجهزة الدول المتقدمة الذين لا يتحرجون في الظهور بشكل طبيعي، ويكسر أحد الطابوهات الذي كان مجرد الاقتراب منه من أكبر المحرمات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم