الرئيسية 5 الجزائر 5 عائلة الطفلة المغدورة نهال تطالب بوتفليقة بإعدام الجناة

عائلة الطفلة المغدورة نهال تطالب بوتفليقة بإعدام الجناة

العربي سفيان

وسط صيحات الدعاء والبكاء، طالبت عائلة سي محند، وجميع أقاربها وأحبابها وجيرانها، رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة بصفته القاضي الأول بالبلاد، بإعدام قاتل الطفلة نهال، وإيجاد حل للكارثة التي حلت بالجزائر متمثلة في ظاهرة اختطاف الأطفال.

وأكد نور الدين سي محند عم الطفلة نهال، أنه لن يهنأ له بال، إلا إذا طبق حكم الإعدام على الجناة، مضيفا أنه مستعد للتضامن مع عائلات الأطفال المختطفين وتأسيس جمعية للمطالبة بـ “حقهم” على حد قوله، موجها شكره للمتضامنين والسلطات المحلية، وداعيا في الوقت نفسه إلى التضامن مجددا لتطبيق حكم الإعدام على القتلة، ولا شأن لنا بالعلاقات والاتفاقيات الدولية التي تسقط هذه العقوبة.

وقال خال الطفلة نهال، أن الفاجعة ألمت بكل الشعب الجزائري، مضيفا، أن المسألة لا تعني العائلة فقط ولكنها تعني كل القطر الجزائري، وشدد المتحدث على تفعيل الحكم بالإعدام على المجرمين، معلقا بالقول أن الاتفاقيات الدولية التي تسقط حكم الإعدام ليست قرآنا.

يذكر أن جوا رهيبا خيم على المكان زاده رهبة، صراخ جدة نهال التي كانت تصيح بأعلى صوتها، وحسب أفراد العائلة فإنها مرتبطة جدا بالضحية ولم تتحمل فراقها، حيث كان ينتابها نوع من الهستيريا بين الفينة والأخرى، فيما تبكي خالتها التي كان يبدو على ملامحها التعب والكآبة.

وأكدت مصادر “الجزائر اليوم”  أنه تم التحقيق مع بعض المشتبهين في اختطاف الطفلة نهال ولا يزال لم يتم تحديد هوية الجناة، حيث لم تستبعد فرضية الاختطاف من أجل الانتقام من العائلة.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم