الرئيسية 5 اقتصاد وأعمال 5   عاجل/ لقاء الجزائر يتحول إلى إجتماع إستثنائي بقرارات ملزمة  

  عاجل/ لقاء الجزائر يتحول إلى إجتماع إستثنائي بقرارات ملزمة  

نسرين لعراش

اعلن وزير الطاقة نورالدين بوطرفة قبل لحظات عن تحويل الاجتماع التشاوري لمنظمة أوبك المنعقد في الجزائر، إلى إجتماع استثنائي ملزمة.

وقال بوطرفة للصحفيين، تحول اللقاء إلى إجتماع إستثنائي، أنتظروا أخبارا سارة. وعاد مباشرة إلى جلسة الاشغال.

ويتم حاليا صياغة بيان نهائي.

وتدخل الرئيس عبد العزيز بوتفليقة بقوة لانجاح الاجتماع وكلف المستشار الاقتصادي يوسف يوسفي بالعمل على ذلك.

وقال بوطرفة في ندوة صحفية عقب نهاية الاجتماع، إن الاجتماع تحول إلى اجتماع رسمي، وخرجنا بنتيجة تاريخية ، معتبرا القرار بمثابة رجوع المنظمة إلى دورها في ضبط السوق.

وأضاف بوطرفة، أن هذا اللقاء الاستشاري تحول إلى اجتماع استثنائي بقرار تاريخي وبموافقة جماعية من كل الأعضاء، ما يسمح للمنظمة بالعودة إلى دورها في مراقبة السوق.  

من جانبه، رئيس أوبك، نعمل على التحكم وإدارة الإنتاج وهذا ما سعت إليه أوبك. مضيفا أنه لم تكن مناقشات ثنائية بين إيران والسعودية، وكان هناك روح تعاون مكن المنظمة للاتفاق، مستطردا أن الجميع كله موافق على إدارة الإنتاج وسيتم تحديد حصة كل دولة باستثناء إيران ليبيا ونيجريا بسبب ظروفها الخاصة وكل دول أوبك تتفهم ذلك.

وقال محمد بن صالح السادة، أن كل المشاروات سنقوم بتقديمها يوم 30نوفمير في فيينا، وسيتم الحديث عن الحصص، وسيلتزم الجميع بمخرجات إجتماع الجزائر الاستثنائي، مضيفا أن المهم هو قبول كل الاعضاء بوقف انتاجها عند 32.5 إلى 33 مليون برميل.

وتم تنصيب خلية صغيرة لتوزيع الحصص على الدول الاعضاء.

وقال رئيس أوبك أن الرئيس بوتفليقة ساهم في انجاح الاجتماع الذي دام لمدة 6 ساعات.

وأكدت النتيجة التي تحققت على الدور الكبير للدبلوماسية الجزائرية التي تمكنت في ظروف صعبة للغاية من تحقيق نتيجة تاريخية في إجتماع الجزائر.

وسيطبق اتفاق الخفض الذي نجحت الجزائر في تحقيقه في 30 نوفمبر، وسمح القرار لدول المنظمة بالتوحد والخروج بقرار يفيد الجميع.

وأكد السادة أن تقاسم الحصص سيتم بطريقة عادلة.

ومن النتائج المهمة للغاية هو قبول الدول الخليجية بقيادة السعودية إستثناء إيران من التثبيت، على الرغم من التوتر الخطير جدا بين السعودية وايران.

وجاء القرار ليؤكد مرة أخرى أن الصوت الجزائري يستمع إليه باحترام الجميع بفضل وقوف الجزائر على نفس المسافة من الجميع.

وكان وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك، قال قبل مغادرته للجزائر، أن بلاده ستتعاون مع دول أوبك بعد توصلها إلى إتفاق.

 

 

 

 

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم