الرئيسية 5 ملاعب 5 هل بلغ”عبث”روراوة منتهاه؟

هل بلغ”عبث”روراوة منتهاه؟

يوسف محمدي

لم تكن نتيجة التعادل التي انتهى إليها لقاء الفريق الوطني لكرة القدم أمام زيمبابوي، في كأس أمم إفريقيا بفرانسفيل، مفاجئا للمختصين بالنظر إلى حالة عدم الاستقرار التي يرم بها الفريق الوطني من استقالة المدرب البوسني وحيد خليلوزيتش عقب كأس العالم 2014.

كل المختصين الشرفاء يقولون بأن حالة الفراغ واللاستقرار التي يمر بها الفريق تعود للتدخلات السافرة من طرف رئيس الاتحاد الجزائري للعبة، وهو ما أكده الناخب الفرنسي السابق كريستيان غوركيف الذي أدلى بتصريحات مفادها انه لا يستطيع العمل شخص يريد أن يملي عليه قائمة اللاعبين.

مقابلة الأحد 15 جانفي، كادت أن تنتهي إلى فضيحة لولا الجهد الذي بدل من طرف الحارس وهاب رايس مبولحي والمهاجم رياض محرز الذي حفظ ماء وجه الجزائر والفريق بتسجيله ثنائية.

المقابلة الأولى عرت جملة من الأخطاء الإستراتيجية ومنها ادارج بعض اللاعبين الذين كانوا خارج الإطار ومنهم اللاعب بلخيثر الذي تسبب في ضربة الجزائر ضد فريقه، إلا أنها تبقى أخطاء نهاية مرحلة وتأكيد كذلك على أن دور المرشح للقب الذي أراد الخضر الظهور به، هو مجرد توصيف على الورق لأن الميدان أبطل كل التكهنات وأبطل حسابات رئيس الاتحاد الجزائري الذي تحول إلى “رب” الكرة الجزائرية الذي “لا يُسأل والجميع يُسألون”.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم