الرئيسية 5 اقتصاد وأعمال 5 عبد المجيد تبون: الاستلام النهائي للمدينة الجديدة سيدي عبد الله نهاية 2018(فيديو+صور)

عبد المجيد تبون: الاستلام النهائي للمدينة الجديدة سيدي عبد الله نهاية 2018(فيديو+صور)

عبد الوهاب بوكروح

أعلن الوزير الأول عبد المجيد تبون، على هامش الزيارة التي يقوم بها السبت 15 يوليو، إلى العاصمة الجزائر، أن استلام المدينة الجديدة سيدي عبد الله سيكون بصفة كلية نهاية 2018 وبداية 2019.

وشرع الوزير الأول، عبد المجيد تبون، في زيارة عمل وتفقد إلى العاصمة، اليوم السبت، بتوجهه إلى المدينة الجديدة سيدي عبد الله مرفوقا بوفد وزاري هام، أين أشرف على تدشين الأول الشطر الأول من الطريق المزدوج الرابط بين الضاحية الشمالية لمدينة زرالدة  والحظيرة الإلكترونية للمدينة الجديدة سيدي عبد الله.

ويمتد الشطر الأول، الذي وضع حيز الخدمة خلال الزيارة، على مسافة تقدر بقرابة 1.5 كلم من أصل مسافة إجمالية طولها 10 كلم، حيث يهدف المشروع حسب الشروحات التي قدمت إلى تسهيل ربط المدينة الجديدة سيدي عبد الله بالمدن المجاورة.

ودشن الوزير الأول بسيدي عبد الله، جزء من الشطر الثاني المقدر بـ 8000 وحدة سكنية بمختلف الصيغ من البرنامج السكني للمدينة الجديدة سيدي عبد الله، حيث تم تسليم اليوم السبت  3.280 وحدة سكنية، منها 2.080 وحدة بصيغة البيع بالإيجار و1.200 وحدة عمومية ترقوية، والتي تتوفر على جميع المرافق الحياتية من مدارس ودار حضانة ومتاجر ومحلات خدمات في مجال الاتصالات والبريد وبنوك وتأمين إلى جانب فضاءات ومساحات خضراء وملاعب جوارية.

وكشف الوزير الأول عبد المجيد تبون، أنه من المرتقب تسليم 16.000 وحدة سكنية  بصيغة البيع بالإيجار”عدل” بسيدي عبد الله (الجزائر العاصمة) إلى غاية نوفمبر المقبل ما سيرفع إجمالي السكنات الموزعة في هذا الإطار إلى 26.000 وحدة بالمدينة الجديدة.

وقال تبون- على هامش تدشينه للشطر الثاني من البرنامج السكني للمدينة  الجديدة لسيدي عبد الله- انه سيتم توزيع 8.000 وحدة سكنية خلال شهر أوت المقبل، آمرا في نفس الوقت القائمين على المشروع بتحضير 8.000 وحدة أخرى سيتم  توزيعها بداية نوفمبر المقبل.

وأضاف تبون أن 16.000 وحدة سكنية المرتقب تسليمها إلى غاية نوفمبر المقبل تضاف الى 10.000 وحدة التي تم تدشينها من قبل رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة سابقا، ما سيرفع العدد الإجمالي للسكنات “عدل” الموزعة بسيدي  عبد الله الى 26.000 وحدة سكنية.

وكان الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، قد أشرف يوم الأحد 11 ديسمبر، على تدشين خط السكة الحديدية الجديد بئر توتة-زرالدة بولاية الجزائر، والشطر الأول من المدينة الجديدة سيدي عبد الله التي تتوفر على خمسة (5) أقطاب منها قطب عمراني وآخر تكنولوجي وتضم حوالي 50000 سكن (صيغتي البيع بالإيجار والترقوي العمومي) وتتربع المدينة على 7.000 هكتار منها 3.000 مخصصة للتعمير، وبلغ انجاز مشروع هذه المدينة الجديدة نسبة 75% ليتم تسليمه كليا في 2018.

وقام أيضا عبد المجيد تبون، بوضع حجر الأساس لإنجاز 14.200 وحدة سكنية على مستوى المدينة الجديدة سيدي عبد الله، ويتكون هذا البرنامج السكني من حصة تقدر بـ 11.000 وحدة سكنية بصيغة البيع بالإيجار و3.200 وحدة بصيغة السكن العمومي الترقوي.

 

سيدي عبد الله أول مدينة ذكية في الجزائر

وتبعد سيدي عبد الله 25 كلم عن الجزائر العاصمة وتتربع على مساحة 7000 هكتار منها 3000 هكتار قابلة للتعمير و4000 هكتار من المساحات الخضراء والغابات المحمية تتوفر على جميع المرافق الضرورية في مجال التعليم العالي والتربية والصحة والاقتصاد الرقمي وفضاءات الألعاب والتسلية.

وأوضح تبون أن نسبة تقدم المشروع الذي سيتم تسليمه في سنة 2018 حوالي 75 %، مضيفا أن سيدي عبد الله، ستشكل في المستقبل نموذجا للمدن الجزائرية الجديدة، حيث ستتوفر على عدة أقطاب امتياز منها القطب السكني والقطب الصحي والصيدلاني والبيوتكنولوجي وحظيرة تكنولوجية والقطب الجامعي.

ويتضمن القطب الصحي مركزا يتوفر على آخر التكنولوجيات المتطورة من حيث التجهيزات سيما التصوير بالأشعة ومركز علاج الأورام الأحدث من نوعه في شمال افريقيا.

يذكر أن مدينة سيدي عبد الله تم ربطها بخط مباشر للقطار السريع من محطة أغا الذي يمتد إلى غاية مدينة زرالدة.

وقام الوزير الأول أيضا بتدشين المدرسة العليا للضمان الاجتماعي ببن عكنون، وقبل التدشين حضر عبد المجيد تبون، عرضا مفصلا عن هذه الهيأة حيث أشاد بإنجاز هذه “المؤسسة الفريدة من نوعها في العالم العربي وإفريقيا كونها  تستجيب للمعاير الدولية، معربا عن أمله في أن يكون تسييرها في مستوى أهميتها.

وأشاد الوزير الأول بنوعية العمل الذي قامت به المؤسسة الوطنية كوسيدار التي أشرفت على انجاز المنشأة والمهندسون الذي صمموا طابعها المعماري الجمالي المتميز وفقا لتعليمات رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة.

كما أشرف على تسليم شهادات الليسانس بالمدرسة العليا للفندقة بعين بنيان، للدفعة الأولى التي تخرجت من المدرسة 2014 -2017، ويقوم بعد ظهر السبت بزيارة مشروع جامع الجزائر.

 

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم