الرئيسية 5 اتصال 5 عضو اللجنة المركزية عظيمي: ولد عباس أصبح يسيء للحزب أكثر من خدمته
لجنة الانضباط
ولد عباس

عضو اللجنة المركزية عظيمي: ولد عباس أصبح يسيء للحزب أكثر من خدمته

وليد أشرف

أكد عضو اللجنة المركزية لحزب جبهة التحرير الوطني، دحمان عظيمي، تعليقا على إقالة الأمين العام للحزب جمال ولد عباس، أنها جاءت في وقتها، وعلى الرغم من وفائه لرئيس الحزب، كثرت سقطاته وأصبح يسيء للحزب أكثر من خدمته، لا سيما سوء تسييره للانتخابات الماضية وتسببه مباشرة في إقصاء الكثير من المناضلين الأوفياء الذين برغم كل الهزات التي مر بها الحزب بقوا صامدين، ليجدوا أنفسهم خارج قوائم الحزب مع تصدر الكثير من الدخلاء لقوائم التشريعيات والمحليات.

وأضاف عضو اللجنة المركزية، في تصريحات لـ “الجزائر اليوم” بخصوص التطورات التي شهدتها البلاد في المرحلة الأخيرة بداية من تعيين معاذ بوشارب على رأس المجلس الشعبي الوطني، وما إذا كان ذلك يندرج في سياق خطاب الرئيس بوتفليقة في مايو 2012 من سطيف، أن تعيين بوشارب علي رأس البرلمان كانت إشارة واضحة وقوية للبداية الفعلية لتطبيق مضمون الخطاب التاريخي لرئيس الجمهورية يوم 8 مايو 2012 بسطيف.

وقال عظيمي، عندما صرح الرئيس إن جيله قام بمهمته على أكمل وجه، وأن الشباب مدعو لتحمل مسؤولياته كاملة من خلال استقبال المسؤوليات التي ستمنح لهم، شكك الكثير في صدقية هذه الدعوة، إلا أننا كمناضلين في صفوف الحزب وبحكم معرفتنا للرجل كنّا على يقيم أنه يعي ما يقول وأن رسالته كانت بالأساس للقائمين علي شؤون البلاد حتى يترجموا ما قاله ميدانيا، إلا أن التأخر الذي حصل جعل الرئيس يأخذ زمام الأمور بيده ويبدأ بالتجسيد الفعلي من خلال أهم منصب في الدولة، إلا وهو المجلس الشعبي الوطني، وإسناده لشاب من ولاية سطيف.

وأستطرد عظيمي، قائلا، أظن جازما أن الوقت قد حان للانتقال الفعلي لزمام تسيير الدولة بكل مؤسساتها لجيل اثبت وبرهن كما فعلها أسلافه ، انه وطني حتى النخاع، وقادر علي تحمل المسؤولية . فقط أريد التأكيد علي أن الرئيس سيذكره التاريخ بأحرف من ذهب وسيذكر شجاعته القوية وتحمله لكافة الصعاب وتصديه لكل المؤامرات التي حيكت ضد الوطن ، وبرغم حالته الصحية إلا انه لم يستسلم ولَم ييأس، وسيجدنا كما كنّا دوما حصنه المنيع مع كافة الخيرين في هذا الوطن، وسنكون له مساندين مخلصين.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم