الرئيسية 5 اقتصاد وأعمال 5 عقد بقيمة 39.1 مليار دج لشركات بقيادة كوسيدار لتهيئة سيدي عبد الله

عقد بقيمة 39.1 مليار دج لشركات بقيادة كوسيدار لتهيئة سيدي عبد الله

أحمد أمير

وافق مجلس الوزراء في اجتماعه الثلاثاء 31 مايو، برئاسة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، على مشروع عقد بالتراضي البسيط تقدر قيمته بـ39.1 مليار دينار منح لمؤسسات عمومية لاستكمال أشغال تهيئة المدينة الجديدة سيدي عبد الله.

وسيتم إبرام هذا العقد، المطابق لأحكام  قانون الصفقات العمومية بين وزارة السكن ومجموعة شركات عمومية تقودها المؤسسة الوطنية للبناء كوسيدار.

ويجدر التذكير أن مجموعة الشركات العمومية هذه قد ظفرت بصفقتين أحدهما تخص السكنات بقيمة 6.48 مليار دج وأخرى تخص أشغال التهيئة العامة للمدينة بقيمة 77.84 مليار دج.

هذا وقد خصص المرسوم التنفيذي لسبتمبر 2004 المتعلق بإنشاء المدينة الجديدة سيدي عبد الله المتربعة ببلديات محالمة والرحمانية وزرالدة والدويرة على مساحة 7.000 هكتار، مساحة 3.000 هكتار لأشغال التعمير والتهيئة.

ومن بين المهام الأساسية لهذه المدينة الجديدة التكنولوجيات المتقدمة والتكوين والبحث الجامعي و كذا مهام الدعم المتعلقة بها.

ويضم برنامج المدينة فضاءات لبرنامج السكن وحي لتكنولوجيات الإعلام والاتصال يطلق عليه الحظيرة المعلوماتية وحظيرة حضرية متكونة من فضاءات خضراء مناطق للاستراحة والترفيه ومركب متعدد الرياضات.

ويضم أيضا معاهد جامعية ومراكز بحث وتطوير ومناطق نشاطات و تجهيزات استشفائية وصحية وتجهيزات تجارية وفندية وخدماتية ومنشئات قاعدية للطرقات منها خط للسكة الحديدية.

وعلى سبيل المثال المخبر الدولي “صانوفي” للأدوية من المقرر أن يستثمر 70 مليون دولار لانجاز انطلاقا من نهاية 2016 أحد أكبر المركبات الصيدلانية في إفريقيا.

وفي سنة 2006 تم إعلان انجاز هذه المنشئات “ذات منفعة عمومية” نظرا لطابعها الاستراتيجي وبعدها الوطني.

200000 وحدة سكنية بمدينة سيدي عبد الله

وبخصوص السكن هناك 35.900 وحدة تابعة للوكالة الوطنية لترقية السكن وتطويره في طور الانجاز في المدينة الجديدة إضافة إلى برامج صيغ أخرى مما سيمكن هذه المدينة من احتضان 200.000 ساكن انطلاقا من نهاية 2018.

لكن السلطات العمومية قررت مؤخرا إلغاء جميع عقود الامتياز الموجهة للترقيات العقارية الحرة مع استبعاد الصناعات الخفيفة والاستهلاكية والإبقاء على البرامج العمومية للسكن والاستثمارات في مجالات التكنولوجيات فائقة الدقة في ميدان الطب والاتصالات فضلا عن القطب الصيدلاني والجامعي والثقافي والخدماتي والترفيهي.

وبالتالي الجزء المخصص للسكن لن يحتل سوى 20 % من المساحة الإجمالية للمدينة.

وحسب المعطيات الرسمية المبلغ الإجمالي لانجاز المدن الأربعة لسيدي عبد الله وبوينان وبوغزول والمنيعة يقدر بـ500 مليار دج.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم