الرئيسية 5 اقتصاد وأعمال 5 علي حداد يشتري طائرة في تركيا مقابل 20 مليون دولار

علي حداد يشتري طائرة في تركيا مقابل 20 مليون دولار

يوسف محمدي

طلبت رئاسة الجمهورية من مديرية أملاك الدولة إيفائها بجرد مفصل لأملاك رجل الأعمال ورئيس منتدى رؤساء المؤسسات علي حداد داخل الجزائر وخارجها.

وقالت مصادر “الجزائر اليوم” إن تحقيقات معمقة انطلقت مؤخرا على مستوى جميع المحافظات العقارية بالجزائر، وهذا عقب ورود معطيات دقيقة جدا من جهات أجنبية بخصوص شراء عقارات وأملاك بالخارج بعشرات ملايين الدولارات بأموال خرجت من الجزائر بطرق غير قانونية.

وأكد المصدر أن رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة ضاق ذرعا بالتجاوزات المتكررة لمنتدى رؤساء المؤسسات ورئيسه الذي لم يترك قطاعا إلا واستباحه بما في ذلك قطاع الدبلوماسية الذي يعتبر من اختصاص حصري لرئيس الجمهورية بموجب الدستور.

ولأن الدبلوماسية التي ظلت ساحة حكرا على رئيس الجمهورية بموجب الدستور، لم يغفر الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، لرئيس منتدى رؤساء المؤسسات علي حداد، الذي اقترف خطيئة كبرى الصائفة الفارطة عندما اجتمع بسفراء وقناصلة الجزائر في الخارج بمقر وزارة الخارجية وهو الذي لا يملك أي صفة رسمية في الدولة الجزائرية ولا يملك المؤهلات التي تمكنه من الحلول محل وزير الخارجية أو الجهاز الدبلوماسي الذي يعتبر من الأجهزة السياسية التي لا يسمح بالتلاعب بها أو حتى الاقتراب منها.

منتدى رؤساء المؤسسات الذي أصبح يتصرف على أنه حكومة موازية وأنه أكبر من الوزير الأول ووزير الاقتصاد والمالية (الوزارات الأخرى فلا معنى لها في شرعة منتدى رؤساء المؤسسات)، وبعد نجاح أول محاولة اختراق لمجال الدبلوماسية وانسحاب رمطان لعمامرة وعبد القادر مساهل، أمام ضغوط منتدى رؤساء المؤسسات، تدخل الرئيس لوضع حد لسياسة التدخل وإهانة مؤسسات الدولة التي يقوم بها المنتدى ورئيسه، بعد سلسلة من التقارير الدقيقة التي رفعت للرئيس عبد العزيز بوتفليقة عبر قنوات رسمية.

وبالإضافة إلى التقارير التي وجهت إلى رئاسة الجمهورية والرئيس شخصيا حول هذه التجاوزات والتصرفات غير المسؤولة، قام العديد من الوزراء بتبليغ الرئيس ببعض التجاوزات الخطيرة ومنها قيام منتدى رؤساء المؤسسات بإهانة بعض الوزراء على غرار وزير الطاقة السابق صالح خبرى من قبل المنتدى وشراسة الاعتداء على أملاك الدولة من طرف بعض أعضاء المنتدى.

ووصلت أيضا تقارير لرئيس الجمهورية عبر عدة قنوات من جهات دبلوماسية معتمدة بالجزائر حول بعض التجاوزات الصادرة عن منتدى رؤساء المؤسسات.

 

طائرة خاصة لرئيس منتدى رؤساء المؤسسات

بالإضافة إلى 30 شركة مملوكة ومسجلة بالجزائر لرئيس منتدى رؤساء المؤسسات في مختلف القطاعات من الأشغال العامة والبناء والري والإعلام والاستيراد والفلاحة وغيرها، أنتقل مؤخرا رئيس منتدى رؤساء المؤسسات إلى مستوى أخر متمثل في شراء عقارات وأملاك في الخارج ومنها فندق فخم ببرشلونة مقابل 165 مليون دولار، وطائرة خاصة مقابل 20 مليون دولار مسجلة في تركيا.

وبحسب معلومات حصلت عليها “الجزائر اليوم” من مصادر تركية، تكلف أعباء الصيانة وأجرة الطيار والوقود والحماية سنويا، ما يعادل 2.5 مليون دولار سنويا في المتوسط.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم