الرئيسية 5 اتصال 5 غوغل ترفض اتهامات بروكسل حول مكافحة الاحتكار
شركة غوغل
شركة غوغل

غوغل ترفض اتهامات بروكسل حول مكافحة الاحتكار

رفضت شركة “غوغل” رسميا الاتهامات مكافحة الاحتكار الموجهة من طرف الاتحاد الأوربي، من خلال الترويج بطريقة غير عادلة لخدمة البيع الخاصة بها وتعطيل المنافسين فيما يخص الإشهار على الخط “الواب”، ما يفتح المجال أم سلطات الضبط لبلدان الاتحاد الأوربي لتسليط  غرامات كبيرة على الشركة.

وصرح محامي غوغل كانت والكر على مدونته أن الاتهامات الموجهة من سلطة الضبط للاتحاد الأوربي لا تستند لأي قاعدة واقعية أو قانونية أو اقتصادية، وأن خطوات الشركة كانت تدار من طرف المستخدمين وليس بهدف سحق منافسيها.

وأضاف والكر أن “الشركة لم تمس أبدا بنوعية وصلاحية المعلومات التي عرضتها بل بالعكس قمنا بتحسينها،هذه ليست مفاضلة وإنما استماع لزبائننا”، مضيفا أن اللجنة لم تأخذ بعين الاعتبار المنافسة من طرف “أمازون” الأرضية المخصصة للمبيعات، ومواقع التواصل الاجتماعي للانترنت النقال والإشهار على الواب لمؤسسات عدة على غرار فايسبوك وبينتيراست.

وصرح الناطق الرسمي باسم اللجنة الأوربية ريكاردو كاردوسو في بريد مرسل لوكالة رويترز للأنباء، أن “اللجنة ستدرس بحذر رد شركة غوغل قبل ان تتخذ أي قرار حول كيفية المضي قدما ولا يمكننا في هذه المرحلة الحكم على النتيجة النهائية للتحقيق”.

وبالنسبة للبروفيسور بمدرسة الحقوق راتغارز بنيوجارزي الأمريكية، ميكايال كاريير، فإن غوغل ستواجه مشاكل في إقناع سلطة الضبط للإتحاد الأوربي بالنظر للمبررات الأخيرة.

وأضاف “نتائج البحث لـ  “غوغل”   تساعد المستهلكين حيث تتيح لهم عملية شراء بشكل مباشر، لكن اللجنة قلقة بشأن تأثيرات ذلك على منافسي غوغل”.

ورفضت غوغل أيضا مقترحا من الاتحاد الأوربي التي تتيح إعداد فواتير للمنافسين للإعلان على خدماتها، وهذا بإظهار السعر الذي يتناسب مع تكلفة الاستغلال أو سعر رمزي يقوم على أساس أدنى سعر تحفظي والذي هو حاليا في حدود 0.01 أورو للنقرة الواحدة.

وفي ما يتعلق بالإشهار فقد صرح غوغل بتخليه عن شروط الحصرية وإجراءات أخرى تم تحديدها من طرف هيئة الضبط والتي صنفت على أنها ضد المنافسة.

وصرح والكر أن غوغل سترد في الأيام المقبلة على التهمة الثالثة للاتحاد الأوربي باستعمال نظام التشغيل الخاص به في الأجهزة النقالة “أندوريد” لعرقلة المنافسين.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم