الرئيسية 5 اتصال 5 غوغل تطل خدمة المراسلة “شات” لتعويض الـ “أس.أم.أس”
شركة غوغل
شركة غوغل

غوغل تطل خدمة المراسلة “شات” لتعويض الـ “أس.أم.أس”

بقلم فريد فارح

أطلق شركة غوغل خدمة جديدة للمحادثة على الخط ستعوض الرسائل النصية القصيرة “أس.أم.أس”، وصنفت على انها ستكون ثورة حقيقية في عالم خدمات المراسلة النقالة.

وأعلن عملاق البحث على الانترنت رسميا اطلاق خدمته الجددية التي اسماها “دردشة -Chat” لاتاحتها لإتاحتها لمستخدمي الهواتف النقالة، وليس كتطبيق بريد إلكتروني جديد خاص بـ غوغل، ولكنها خدمة محادثة تعمل على أجهزة أندرويد بمجرد تفعيلها من قبل مشغلي المحمول في جميع أنحاء العالم.

وفي مخطط استخدام “شات”، يتوفر للمستخدم طريقة لاستعمال المراسلة استنادا إلى رسائل نصية قصيرة “أس.أم.أس”، ذات الشعبية العالية، وهي نظام قائم على النصوص تم اعتماده على نطاق واسع بواسطة تطبيقات المراسلة الموجودة في العالم الرقمي النقال.

والأفضل من ذلك فبفضل معيارها الخاص المسمى “Rich Services Services” أو “RCS” ، حيث يسمح غوغل لمستخدمي نظام التشغيل أندرويد بإرسال الصور ومقاطع الفيديو بدقة عالية وتلقي إشعارات تأكيد القراءة عندما يتلقى الشخص رسائل الاستجابة.

إذن فبعد عدة محاولات فاشلة، فإن غوغل تسعى لإنشاء تطبيق دردشة منافس إلى اثنين من خدمات الرسائل وهما فيسبوك وواتساب، (1.5 مليار مستخدم) وماسنجر (1.3 مليار مستخدم).

ون خلال هذا الإطلاق

فإن غوغل تسهى لربط اكثر من 3 ملايير شخص عبر العالم من خلال أرضتها الجديدة للمراسلة.

ومقابل ذلك فقد كشف خبراء في الامن الرقمي عن عيوب وانتهاك للخصوصية فجراء استخدام خدمة “شات” لـ “غوغل”.

ويتعلق الامر بغيات التشفير الكامل (من البداية إلى النهاية) خلال ارسال واستقبال الرسائل.

وطرحت العديد من الأسئلة حول سبب قيام غوغل بإنشاء نظام مراسلة غير آمن للإنترنت يتم التحكم فيه بشكل كامل من قِبل الوكالات الحكومية عبر متعاملي شبكات الهاتف النقال، في وقت يتزايد فيه قلق الرأي العام العالمي بشأن جمع البيانات من المستخدمين دون موافقتهم.

أخيرا  مع خدمة “الدردشة” المصممة لتكون متوافقة مع جميع بروتوكولات الاتصالات لشبكات المتعاملين، فإن غوغل تحاول استغلال الابتكارات في تكنولوجيا شبكة RCS بشكل إيجابي من أجل كسر التفوق الدولي لـ فيسبوك في مجال الرسائل الفورية.

وحسب الجمعية العالمية لمتعاملي الهاتف النقال “GSMA” فإن 350 مليون شخص سيستخدمون خدمة “RCS” بنهاية العام الجاري، وهذا الرقم من المنتظر أن يتضاعف في العام 2019.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم