الرئيسية 5 اتصال 5 فرحات أيت علي: الإجراءات الإدارية للحكومة وراء انهيار قيمة الدينار
البنك المركزي

فرحات أيت علي: الإجراءات الإدارية للحكومة وراء انهيار قيمة الدينار

لعمري إبراهيم

حذّر المحلل الاقتصادي فرحات آيت علي، من انفجار اجتماعي في الشارع الجزائري، في حال استمرار بنك الجزائر في سياسة تعويم الدينار في السوق الجزائرية، وهوا ما تسبب  في التهاب كبير في الأسعار يتجاوز القدرة الشرائية للمواطنين وذلك بسبب إجراءات الحكومة البنكية.

وانتقد آيت علي في نفس الملف  خضوع بنك الجزائر للقرارات الإدارية لحكومة الوزير الأول احمد أويحيى، في تعامل مع القضايا المالية للدولة مؤكدا أنه  مستوى انهيار قيمة الدينار لن تتوقّف عند  هذه الحدود، بل ستشهد انزلاقا كبيرا خلال الأشهر القادمة وذلك نتيجة لإصرار الحكومة على الحلول الاصطناعية للأزمة الاقتصادية من خلال التمويل غير التقليدي، الذي عوّم السوق بكتلة نقدية بدون مقابل للإنتاج المحلي مما تسبب في حدوث فائض من السيولة المالية لا تقابلها في المنتجات.

وقال نفس المتحدث  أنّ انهيار الدينار، ناتج عن تحكّم حكومة أحمد أويحي، في الدينار بطريقة إدارية، متسببة في تبعات كارثية على السوق، التي التهبت بطريقة جنونية حتى فيما يتعلق في أسعار المنتجات المحلية على غرار الخضر والفواكه التي أصبحت تلهب الجيوب الصغيرة. مشيرا بأن إصرار الجهاز التنفيذي للدولة على الحلول الاصطناعية لتغطية العجز سيكون سببا في انهيار فعلي وشامل للمنظومة الاقتصادية ككل، وليس فقط لقيمة الدينار. وهو ما سيؤدي حسب ذات المحلل إلى انفجار اجتماعي خطير لن تتمكّن الحكومة من السيطرة عليه مستقبلا.

وشدّد فرحات ايت علي في ذات السياق أنه  ليس من حق الحكومة التدخل في صلاحيات بنك الجزائر، الذي كان عليه التمسك باستقلاليه كمؤسسة مالية منفصلة عن الحكومة، و أن يقدّم حلولا مالية اقتصادية بعيدا عن الحلول الإدارية الترقيعية التي تكشف انهيارا خطيرا في الهيكلة الاقتصادية للبلاد.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم