الرئيسية 5 ثقافة 5 فضيحة توظيف مدوية في الإذاعة الجهوية بخنشلة  

فضيحة توظيف مدوية في الإذاعة الجهوية بخنشلة  

 

ليلى التلمساني

طالب أصحاب الشهادات الجامعية بولاية خنشلة بتدخل المدير العام للإذاعة الوطنية، شعبان لوناكل، للتحقيق في فضيحة تشغيل سيدة أعمال في إطار عقد إدماج مهني على مستوى الإذاعة الجهوية.

وتساءل أصحاب الشهادات عن أسباب إقصائهم من التوظيف عن طريق عقود ما قبل التشغيل وتفضيل مدير المحطة الإذاعية لسيدة أعمال تملك مشروعا استثماريا ضخما يتمثل في محطة وقود وخدمات تحصلت عليه عن طريق لجنة المساعدة على تحديد الموقع وضبط العقار وترقية الاستثمار بالولاية.

وعبر هؤلاء الجامعيون عن استيائهم البالغ من التجاهل المتواصل واللامبالاة التي يبديها مدير المحطة الإذاعية إزاء هذه الفئة، حيث ظلت كل طلباتهم بخصوص التأشير على ملفاتهم محل رفض قاطع بشكل دفعهم للمطالبة بالتحري في معايير اختيار أصحاب الملفات و قبولها.

ورغم أن القوانين السارية المفعول تقضي بعدم شرعية “توظيف” مستثمر أو صاحب مؤسسة اقتصادية أو سجل تجاري و لو عن طريق عقود الإدماج المهني، إلا أن تشغيل هؤلاء بهذه الطريقة يطرح أكثر من علامة استفهام.

وأشارت مصادر عليمة أن أجهزة الأمن المختصة تكون قد باشرت من جهتها تحقيقات معمقة في مضمون شكاوى تقدم بها محتجون. وعلمت “الجزائر اليوم” في سياق متصل، أن عشرات المترشحين شرعوا في جمع توقيعاتهم على عريضة شكوى سيرفعونها إلى وزير الاتصال حميد قرين ومدير الإذاعة الوطنية، شعبان لوناكل، وتوعّد الغاضبون بتنظيم إضراب مفتوح عن الطعام أمام مقر الإذاعة المحلية إذا لم تتحرك الوصاية لوقف هذه الفضيحة.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم