الرئيسية 5 اقتصاد وأعمال 5 فوضى عارمة في تطبيق المعدلات الجديدة للرسم على القيمة المضافة

فوضى عارمة في تطبيق المعدلات الجديدة للرسم على القيمة المضافة

نسرين لعراش

خلف قرار المديرية العامة للضرائب المتعلق بكيفيات تطبيق المعدلات الجديدة للرسم على القيمة المضافة التي أقرها قانون المالية 2017 فوضى كبيرة في التطبيق من طرف الأعوان المكلفين بالضريبة وخاصة العاملين في مجال الخدمات.

وبموجب القانون الجديد يتوجب على الأعوان المكلفين بالضريبة الذين يعملون في مجال الخدمات بحسب وثيقة للمديرية العامة للضرائب توضح آليات التطبيق، فإن المعدل الجديد الذي أنتقل من (7% و17%)  إلى (9 % و19%) سيطبق بأثر رجعي على كل الفواتير الصادرة في 2016 والتي سيتم تسديدها بعد جانفي 2017 بصفة كلية أو جزئية على الرغم من أن أداء الخدمة تم في السنة المالية 2016.

وسبب قرار وزارة المالية غير المبرر وغير المسبوق في تاريخ التعاملات، في نظر الخبراء والمختصين في المحاسبة والخبراء المحاسبين ومحافظي الحسابات، مشاكل كبيرة بين الأعوان الاقتصاديين حيث يتوجب إعادة إصدار الفواتير بالمعدلات الجديدة سواء بصفة كلية أو جزئية لتصمينها الزيادات البالغة 2% المقررة. ط

وأوضح أحد الخبراء الذين تحدثت إليهم “الجزائر اليوم” أن التعقيدات التي خلفها القرار ستكون لها عواقب كارثية على ألاف الشركات العاملة في قطاع الخدمات لا سيما بالنسبة للعقود التي دخلت حيز التنفيذ قبل 1 جانفي 2017، حيث يتوجب إدراج تعديلات وعقود ملحقة على العقود الأصلية للتكفل بالزيادة.

وحسب التشريعات التي كانت سارية المفعول، فإن ضريبة القيمة المضافة يتم أدائها بمجرد تسديد الفاتورة بالنسبة للخدمات، أو التسليم بالنسبة للبيع على الحالة، إلا أن المديرية العامة للضرائب كان لها رأي أخر بإلزام شركات الخدمات تطبيق المعدل الجديد.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم