الرئيسية 5 اقتصاد وأعمال 5 فولكسفاغن تقدم رسميا مشروعها بالجزائر بالشراكة مع “سوفاك”

فولكسفاغن تقدم رسميا مشروعها بالجزائر بالشراكة مع “سوفاك”

نسرين لعراش

يتجه مجمع “سوفاك” إلى تنفيذ مشروع صناعة عدة أصناف من سيارت من علامة فولكسفاغن، بالجزائر بالشراكة مع الصانع الألماني صاحب العلامة.

وكشف وزير الصناعة والمناجم، عبد السلام بوشوارب، عقب لقاء جمعه بوفد عن مجموعة فولكسفاغن، الثلاثاء 8 مارس، بمقر وزارته أن الأمر يتعلق بثالث اجتماع مع هذا الشريك الهام والنشط في السوق الجزائري.

وحضر اللقاء وفد ألماني رفيع وسفير ألمانيا بالجزائر، ورئيس مجموعة “سوفاك” المسوق الحصري للعلامات الألمانية بالجزائر.

وأوضح عبد السلام بوشوارب، أن “فولكسفاغن عازمة على الدخول في شراكة من اجل صناعة عدة أنواع من السيارات مثل سيات”، مضيفا أن “الجزائر منفتحة على هذه الشراكة إذ لا يمكن تصور صناعة ميكانيكية في الجزائر من دون شريك ألماني”.

وأشار بوشوارب، إلى أن الألمان يتواجدون حاليا في القطاع الصناعي الوطني من خلال مصانع المركبات الثقيلة برويبة ومصنع العربات العسكرية بعين سمارة بقسنطينة ومركب السيارات رباعية الدفع علامة مرسيدس بعين بوشقيف بولاية تيارت.

وأعرب وزير الصناعة والمناجم عن أمله في أن تتوج هذه المفاوضات قريبا باتفاق بين الطرفين، معتبرا أن حضور مصنعي السيارات الألمان “سيتعزز” من خلال هذه الشراكة.

وتعتزم مجموعة فولكسفاغن بالشراكة مع سوفاك، إنجاز وحدة تركيب 3 اصناف من السيارات بغليزان غرب الجزائر بقيمة 170 مليون دولار وطاقة إنتاج في حدود 100000 وحدة سنويا جزء منها موجه للتصدير.

وقال مراد علمي، الرئيس المدير العام لشركة سوفاك، إنه أول اجتماع رسمي بين الحكومة الجزائرية والمجموعة الألمانية، مضيفا أن الألمان قدموا رسميا المشروع، وعبروا عن حرصهم القوي للاستثمار في الجزائر.

وكشف رئيس سوفاك، أنه تم تشكيل مجموعة عمل لدراسة ومتابعة الملف، وتحديد النماذج التي سيتم تجميعها محليا ومعدل الاذماج، بهدف التمكن من الانطلاق في المشروع خلال 2017.

وكشف ريس سوفاك أن عبد السلام بوشوارب التزم بمنح نفس المزايا التي منحت لشركتي رونو وبيجو.

وجدد بوشوارب، أن دفتر شروط جديد سيتم الإعلان عنه لاحقا لتطهير السوق الوطنية، يخص نشاط صناعة السيارات، حتى لا يتكرر ما سبق وأن شهدناه في مجال تسيير نشاط الوكلاء، من اختلالات عديدة.

واعتبر ممثل الصانع الألماني، في تصريح صحفي، أن السوق الجزائري “جد جذاب” و”هام جدا” لفولسفاغن، مضيفا أن الفرصة كانت جيدة للتباحث مع الوزير وكذا شريكنا (مجمع سوفاك) حول مشروع للصناعة محليا”.

للإشارة تعود فكرة مشروع انجاز مصنع سيارات بالشراكة مع فولكسفاغن للعام 2011 حيث تم عقد لقاء بين وزير الصناعة السابق محمد بن مرادي ومسؤولين ألمان وممثل عن صندوق الاستثمار القطري الذي يملك حصة هامة في رأس مال فولكسفاغن وصوت مؤثر في مجلس الادراة، ولكن أطراف جزائرية منعت نجاح المشروع لأغراض غير واضحة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم