الرئيسية 5 اتصال 5 فيروس مجهول يقتل امرأتان وإصابة مواطنين آخرين بعين بسام
وزير الصحة
وزير الصحة

فيروس مجهول يقتل امرأتان وإصابة مواطنين آخرين بعين بسام

وحيد جودي

تعيش المصالح الاستشفائية، بعين بسام بولاية البويرة، حالة استنفار قصوى جراء وفاة إمرتان بسبب فيروس مجهول، كما أصيب عدة أشخاص من عائلة واحدة بهذا الفيروس.

وحسب مصادر طبية فإن الضحية الأولى توفيت في طريقها إلى مستشفى عين النعجة، بعد أن حولت من مستشفى عين بسام، وكانت في حالة صحية  صعبة، بينما الضحية الثانية توفيت في مستشفى هذا الأخير في ظروف غامضة اليوم الثلاثاء، وهي التي تبلغ من العمر 75 سنة .

وأضافت المصادر ذاتها، أن ثلاث حالات مستعصية تم تحويلها اليوم صباحا إلى مستشفى القطار للأمراض المعدية بالعاصمة ، للتكفل بها في الوقت يتيم التكفل بخمس حالات أخرى في البويرة مع تسخير كافة الإمكانيات المادية والبشرية، حيث ظهرت أعراض المرض على المصابين المتواجدين في حالة صعبة، رغم الرقابة الطبية المفروضة عليهم من طرف الطاقم الطبي.

هذا وأرسلت مديرية الصحة لولاية البويرة  لجنة خاصة، يترأسها  طبيب للأمراض المعدية للبحث عن أسباب الوفاة، والفيروس المجهول الذي فتك العديد من المواطنين من عائلة واحدة بالمنطقة، مع إعداد تقرير كامل وشامل لمديرة الصحة التي بدورها ستقدمه إلى مصالح حسبلاوي، بعد نهاية كل التحقيقات .

وفند مدير مستشفى عين بسام أن تكون أسباب الوفاة راجعة إلى فيروس حامل من المصلحة، وقال إن الوفيات عادية ورجح الأمر، أن يكون بسبب تسمم غذائي أو بعد تناول مياه الحنفيات.

وأوضح المسؤول، أنه تقرر غلق حنفيات المستشفى مؤقتا إلى غاية عودة التحاليل من معهد باستور .

 

وفي انتظار ذلك يزداد الخوف في أوساط أفراد عائلة الضحيتين، خاصة في حال التأكد من أنه فيروس معدي وسريع الانتشار.

في حين يتيم حاليا مواصلة التحقيقات في المستشفى مع اللجنة الولائية التي تتابع الوضع عن كثب، منذ الساعات الأولى من وصولها اليوم إلى عين بسام.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم