الرئيسية 5 الأخبار 5 فيون: أتعرض لعملية اغتيال سياسي

فيون: أتعرض لعملية اغتيال سياسي

ريم بن محمد

قال مرشح اليمين للانتخابات الرئاسية الفرنسية فرانسوا فيون خلال مؤتمر صحفي عقده الأربعاء، 1 مارس 2017، في باريس إنه لن ينسحب من السباق رغم استدعائه من قبل القضاء للمثول يوم 15 مارس في قضية استفادة زوجته بنلوب وأفراد من عائلته من وظائف وهمية.

وألغى فيون زيارة كانت مقررة إلى معرض الزراعة الدولي من دون تقديم توضيحات عن ذلك بينما اكتفى بيان لفريقه الانتخابي بالإعلان عن موعد آخر للزيارة.

وصرح : “لقد تم إبلاغ محامي بأنه سيتم استدعائي في 15 مارس من قبل قضاة التحقيق لتوجيه الاتهام إلي”.

ومع رفضه الانسحاب من السباق الرئاسي رغم اتهامه رسميا من القضاء الفرنسي في قضية الوظائف الوهمية، يتلقى مرشح اليمين فرانسوا فيون صفعة جديدة مع انسحاب أحد كبار مساعديه من حملته الانتخابية وسحب حزب وسطي لدعمه في الانتخابات المقبلة.

وكرر فيون نفيه ارتكاب اي مخالفات، وقال إن هناك تحيزا ضده من قبل القضاء ووسائل الإعلام بهدف اغتياله سياسيا.

ورفض الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند تهم فيون بتحيز القضاء الفرنسي.

وقال فيون “إنه حقا اغتيال سياسي من خلال هجوم غير متكافئ وليس له مثيل في مثل هذا التوقيت. إنها عملية اغتيال لا تستهدفني أنا فقط بل أيضا تستهدف الانتخابات الرئاسية.”

وأنتقد المرشح المستقل، إيمانويل ماكرون، من جهته تصريحات فيون، مشددا على ضرورة أن يُسمح للمحققين بأداء وظيفتهم، رافضا في الوقت ذاته فكرة أي هدنة قضائية أو توقيف التحقيقات خلال فترة الحملة الانتخابية.

تصريحات ماكرون، تستهدف أيضا مارين لوبن، زعيمة الجبهة الوطنية اليمينية المتطرفة، التي تواجه أيضا متاعب قضائية مع اتهام اثنين من المقربين منها في قضايا تمويل حملات انتخابية لحزبها والعمل في وظائف وهمية كمساعدين لنواب في البرلمان الأوروبي.

وندد كذلك مرشح اليسار بنوا آمون، أيضا بتصريحات فيون الأخيرة معتبرا أن اليمين كان يستحق مرشحا أفضل.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم