الرئيسية 5 ملاعب 5   قرباج: سنتخذ القرار اللازم في حال أستعاد السريع 3 نقاط

  قرباج: سنتخذ القرار اللازم في حال أستعاد السريع 3 نقاط

يوسف محمدي

أكد رئيس الرابطة الوطنية المحترفة لكرة القدم محفوظ قرباج أن هيئته ستتخذ القرارات اللازمة في حال قبول طعن سريع غليزان الذي سقط إلى الرابطة المحترفة الثانية.

ويأمل سريع غليزان في استرجاع النقاط الثلاث التي خصمتها منه الرابطة في بداية الموسم بسب عدم تسديده لمستحقات لاعبيه السابقين، واختتم السريع  البطولة (2016-2017)

وندد العديد من خبراء الكرة الجزائرية بسياسة الكيل بمكيالين ضد بعض الفرق التي تمارسها الرابطة الوطنية لكرة القدم برئاسة محفوظ قرباج.

وخرج العديد من أنصار سريع غليزان في مسيرة احتجاج ضد سياسة الرابطة التي تسببت في سقوط فريقهم إلى الرابطة الثانية على الرغم من حصوله على 42 نقطة في البطولة الوطنية القسم الأول.

وعلى الرغم من دفع إدارة السريع لمستحقات اللاعبين وجميع الديون التي كانت على كاهلها، لكن دون أن تسترجع النقاط التي خصمت من رصيدها، وهو القرار الذي وصف بأنه ممارسة للحقرة ضد الفريق الذي وجد نفسه في القسم الثاني في نهاية الموسم، وهي القرارات التي لا تطبق بعدل وبنفس الحدة والحزم على فرق العاصمة الجزائر وبعض فرق وسط البلاد عموما، يقول بعض المراقبين.

وقال قرباج:”كان على رئيس سريع غليزان أن يقدم طعنا على مستوى اللجنة المختصة في هذا النزاع على مستوى الاتحادية الجزائرية لكرة القدم بعد تسوية الوضعية المادية للاعبيه السابقين، لكنه انتظر إلى غاية نهاية الموسم من أجل القيام بهذا الإجراء. وفي حال استعاد سريع غليزان نقاطه من “الفاف” أو من المحكمة الرياضية الوطنية أو الدولية، سنتخذ بدورنا القرارات اللازمة”.

وانهي سريع غليزان الموسم في المرتبة الـ 14 مناصفة مع اتحاد الحراش الذي تفوق على السريع بفضل تحقيقه أحسن مرحلة ذهاب من منافسه المباشر، كما سقط كل من مولودية بجاية وشباب باتنة إلى الرابطة.

 

تأجيل انطلاق البطولة الوطنية إلى الأسبوع الأول من شهر سبتمبر

سيتم تأجيل موعد انطلاق بطولة الرابطة المحترفة الأولى موبيليس لكرة القدم إلى الأسبوع الأول من شهر سبتمبر 2017، حسب ما أعلنه الجمعة 16 يونيو ، رئيس الرابطة المحترفة لكرة القدم، محفوظ قرباج.

ويأتي هذا القرار على خلفية النهاية المتأخرة للبطولة هذا الموسم والتي لم يسدل عليها الستار سوى يوم الأربعاء الماضي.

وأضاف قرباج الذي كان يتحدث للإذاعة الوطنية بأنه انطلاقا من الجولة الثالثة، ستتم برمجة جولتين في الأسبوع إلى غاية نهاية مرحلة الذهاب.

واعترف قرباج، بأن هذه الوضعية تحدث لأول مرة منذ اعتماد الاحتراف عام 2010، لكنه وعد بتصحيح الأمور الموسم المقبل، وفرض”صرامة شديدة”على الأندية من خلال رفض تأجيل مبارياتها.

وحذر قرباج الأندية المشاركة في المنافسات الإفريقية الموسم المقبل بأنها ستكون مرغمة على خوض مباريات البطولة الوطنية أما قبل موعدها القاري أو بعده، مؤكدا بأنه “لن يتم قبول أي طلب تأجيل”.