الرئيسية 5 الجزائر 5 قضية سوناطراك 1: رئيس مجمع “كونتال فونكوارك” يجهل قانون الصفقات الجزائري

قضية سوناطراك 1: رئيس مجمع “كونتال فونكوارك” يجهل قانون الصفقات الجزائري

وليد أشرف

أعترف الرئيس المدير العام للمجمع الجزائري-الألماني “كونتال فونكوارك” آل اسماعيل جعفر محمد رضا، الثلاثاء 29 ديسمبر، أمام محكمة جنايات العاصمة والمتهم في قضية “سوناطراك1″، بالجهل التام لمحتوى قانون الصفقات العمومية الجزائري الذي”يمنع منعا باتا” إبرام صفقة تبلغ قيمتها 197 مليار سنتيم عن طريق التراضي البسيط.

وكشف في رد على سؤال رئيس محكمة الجنايات محمد رقاد يتعلق باطلاع المتهم على محتوى قانون الصفقات العمومية، عند إبرام مجمعه صفقة  نظام المراقبة والحماية الالكترونية للمركب الصناعي للجنوب مع شركة سوناطراك، أنه” كان يجهل تماما” أن قانون الصفقات العمومية يمنع منعا باتا إبرام مثل هذه الصفقات عن طريق التراضي البسيط.

وأضاف المتهم، أن المجمع الجزائري -الألماني “كونتال فونكوارك” الذي يتكون من شركة كونتال الجزائر، ذات المسؤولية المحدودة، وشركة فونكوارك بليتك الألمانية، يحوز خبرة كبيرة في مجال حماية وتأمين المنشآت الحساسة عن طريق تركيب كاميرات المراقبة ذات التكنولوجيا المتطورة مضيفا أنه تحصل على الصفقة بعد عرض قدمه أمام مسيري شركة سوناطراك.

واستطرد أن الحصول على الصفقة تم بفضل الصداقة التي تجمعه مع مزيان محمد رضا، نجل الرئيس المدير العام الأسبق لشركة سوناطراك، وبالتالي حصل في 12 جوان 2006 على مشروع حاسي مسعود لتركيب الكاميرات مع شريكه الألماني”فونكوارك بليتك”.

ويبلغ المتهم آل إسماعيل جعفر محمد رضا 41 سنة من العمر و بدأ عمله وهو لا يتجاوز عمره 21 سنه في مجال خدمات شبكات الإعلام الآلي وهو متحصل على شهادة تقني سامي في الإعلام الآلي، وأسس سنة 2001 شركة كونتال ألجيريا وهي مختصة في استيراد المعدات الالكترونية ليقوم سنة 2005 بإنشاء المجمع الجزائري -الألماني “كونتال فونكوارك”. ويوجد المتهم رهن الحبس الاحتياطي منذ 6 سنوات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم