الرئيسية 5 اقتصاد وأعمال 5 مجلس إدارة نفطال يعين رشيد نديل مديرا عاما بالنيابة

مجلس إدارة نفطال يعين رشيد نديل مديرا عاما بالنيابة

إبراهيم لعمري

عين مجلس إدارة مؤسسة توزيع وتسويق المواد النفطية “نفطال” الأربعاء 31 مايو المدير المركزي للمالية رشيد نديل مديرا عاما بالنيابة خلفا للسيد حسين ريزو.

وأجتمع مجلس ادارة نفطال بمقر المديرية العامة لسوناطراك، وقرر أن يوكل نيابة المديرية العامة للمدير المركزي للمالية في ذات المؤسسة .

وجاءت إقالة ريزو،  بعد دخول عشرات الموظفين من شركة نفطال في احتجاج داخل مقر المديرية العامة بالشراقة بسبب الفيديو الجنسي المنسوب للمدير العام حسين ريزو رفقة موظف سام بنفس الشركة.

وطالب المحتجون بفتح تحقيق في مضمون الفيديو الذي يظهر عملية جنسية، مع إعفاء المدير من مهامه إلى غاية معرفة الحقيقة وكانت لقطات فيديو مصورة قد تم تداولها على نطاق واسع الثلاثاء، ظهر فيها شخصان متلبسان بممارسة “اللواط” داخل مقر الشركة، قيل إن أحدهما هو المدير العام المقال حسين ريزو.

وقال حسين ريزو الذي تعرض صبيحة الاربعاء إلى وعكة صحية نقل على أثرها إلى المستشفى، إن الفيديو الذي تم ترويجه في بعض مواقع التواصل الاجتماعي مفبرك من جهات لها مصالح خاصة.

وأوضح ريزو أن مصالح الأمن فتحت تحقيقا بعد إيداعنا لشكوى ضد مجهولين، والبحث جار عن المتورطين في عملية تركيبه وفبركته، حسبه.

وكشف ريزو عن معلومات بحوزته تقول إن الفيديو تم تركيبه في المغرب، مؤكدا أن نجاحات الشركة والأرقام التي حققتها في السنة الأخيرة أصبحت مصدر قلقل لعدة جهات في الجزائر وخارجها وكان عمال المديرية العام لمؤسسة نفطال بالشراقة، قد دخلوا، الثلاثاء، في حركة احتجاجية، طالبوا من خلالها الرئيس المدير العام حسين ريزو بالرحيل وتقديم الاستقالة، على خلفية ما وصفوه بسوء تسيير المؤسسات والحڤرة في معاملة الموظفين.

بالموازاة مع تعيين إطارات قالوا إنها لا تتمتع بالكفاءة على مستوى المديرية العامة والفروع في الولايات كذلك، وذكر المحتجون في تصريحات صحفية بأنّ القطرة التي أفاضت الكأس هذه الفضيحة الأخلاقية التي تورط فيها الرئيس المدير العام، مقدمين أدلة في شكل فيديو يؤكد عليها، داعين إلى ضرورة “تنقية محيط مؤسسة نفطال التي تعتبر المؤسسة العمومية الثانية في الجزائر”.

يذكر أن حسين ريزو تم تعيينه على رأس نفطال في 24 مايو 2015.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم