الرئيسية 5 ملاعب 5 كريستيان غوركيف: اكتشفت محيطا عنيفا في ملاعب الجزائر

كريستيان غوركيف: اكتشفت محيطا عنيفا في ملاعب الجزائر

الجزائر اليوم

أفاد الفرنسي كريستيان غوركيف المدير الفني السابق للمنتخب الجزائري لكرة القدم، بأنه اكتشف محيطا عنيفا في ملاعب الجزائر، مؤكدا أن ” محاربي الصحراء” بإمكانهم فعل شيء كبير في مونديال روسيا 2018،

وعزا غوركيف سبب مغادرته للجزائر إلى المحيط الصعب الذي اكتشفه في الجزائر مشيرا إلى العنف في الملاعب وغياب التكوين لدى الأندية. كما لفت أن رحيله قد لا يكون في مصلحته على اعتبار أن المنتخب الجزائري قادر على فعل شيء كبير في المونديال بعد عامين.

وقال غوركيف في حوار لصحيفة ليكيب الفرنسية الثلاثاء” لما ذهبت (إلى الجزائر) كان ذلك من اجل أن أتكفل بالمنتخب الأول الذي كان يمثل أولوية، ولكن أيضا تعزيز سياسة تقنية شاملة للمساعدة على تطوير كرة القدم الجزائرية. ما حققته مع لوريان، كنت اطمح لتكراره مع الاتحاد الجزائري”.

وأضاف ” كنت أقيم في الجزائر في العام الأول (من عقده)، مع المنتخب عموما سار كل شيء على ما يرام باستثناء نهائيات كاس أمم أفريقيا التي أخفقنا في التتويج بها لأسباب مختلفة، وهذا مثل خيبة. بالموازاة قمت بعمل حول التكوين بصفة عامة وذلك الخاص بالكوادر الذي بقى في الأدراج، كانت هناك عوامل لم تسمح بتجسيده على المستوى التقني والسياسي. على مستوى الأندية الأمر معقد للغاية. اكتشفت في الجزائر محيطا عنيفا في الملاعب وأيضا غياب التكوين لدى الأندية”.

وتابع” كنا نجتمع بمدربي الدرجة الأولى، لكن بعد أسبوعين كان نصف عددهم بطالا، هذا ما صعب علينا تنظيم هذا العمل، إذن فهذا الجانب من مهمتي لم يتم تحقيقه بنجاح”.

وكشف غوركيف بأنه قرر الخريف الماضي عدم الإقامة في الجزائر والبقاء فيها إلا أيام معسكرات ” الخضر” بسبب القطيعة التي حدثت مع الإعلام الذي وصفه بـ”المنحرف” وخاصة مع محيط المنتخب.

واستطرد يقول ” بصفة عامة لم أجد نفسي في هذا الوضع، كانت هناك فجوة. في الخريف الماضي كان هناك نوع من القطيعة. استخلصت العبر لأنني كنت لا أريد البقاء في الجزائر دون أن أقوم بشيء، لذلك غادرت مسكني وكنت لا ازور الجزائر إلا بمناسبة المعسكرات، إذن كان هناك قليل من العمل وهو ما لم يكن ليرضيني”.

وأضاف ” المنتخب تجاوز مؤخرا مستوى معين، انه فريق لديه الموهبة ومتماسك جدا. على مستوى العلاقات والالتزام في التدريبات، الأمور كانت رائعة، للأسف لم يكن لدي سوى ثلاث حصص تدريبية في كل معسكر، بالنسبة لشخص مثلي الذي تعود على العمل اليومي لمدة 25 عاما، هذا قليل”.

يشار أن الاتحاد الجزائري أعلن أول أمس الأحد انفصاله بالتراضي عن المدرب كريستيان غوركيف بطلب منه منوها أنه عين المدرب المساعد نبيل نغيز مدربا مؤقتا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم