الرئيسية 5 ثقافة 5   لا تقشف في حفلات ماجنة تُلهي الشعب في “العب لعبك” بمسرح الهواة !

  لا تقشف في حفلات ماجنة تُلهي الشعب في “العب لعبك” بمسرح الهواة !

مستغانم- مبعوث الجزائر اليوم- طاهر خليل

تفاعل جمهور مهرجان مسرح الهواة الجارية فعالياته بمدينة مستغانم، سهرة الاثنين 17 يوليو، مع عرض “العب لعبك” الذي نقل العروض المتنافسة من “الفلسفة” إلى انتقاد السياسات العامة للدولة في تهميشها لرؤى القوى المجتمعية وآراء الطبقة السياسية والتي طالتها هي الأخرى سهام نقد لاذع لم تسلم منه أيضا أخلاق المجتمع الغارقة في الماديات.

كانت رسائل العمل المسرحي واضحة ولم تتطلب جهدا لفك شفراتها، إذ حفلت بطرق سلبيات الممارسة السياسية في البلاد على تقاطعها مع ممارسات الحكم بالعالم العربي.

وجرى التركيز خلال  دقائق العرض على  استظهار صفات “الجشع” و”الطمع” و”النهب” و”الحيل والأساليب المغشوشة لتحقيق منافع ومكاسب سياسية”.

وأنتج العمل جمعية اتفاق القلوب الثقافية بالمسيلة فيما كتب النص المسرحي عيسى شريط وأخرجه حسين قبايلي الذي جمع بين الإخراج والتمثيل في وقت واحد.

وأثار المسرحيون مسألة الأزمة الاقتصادية والتقشف الذي لم يطل حسبهم النشاطات الثقافية التي غلبت عليها “الحفلات والسهرات الفنية” غير المعنية بتاتا بإجراءات الحكومة لترشيد النفقات.

وأخذت الزوايا “حقها” من النقد حين قدم العمل المسرحي “العب لعبك” مشاهد عن ارتباط سكان المدينة بحكاية خيالية تخص “الطير المقدس” الذي “ينصب” عليهم حاكما فاسدا وجشعا رغم رفض الضمائر الحية بالمدينة لهذه الممارسات.

وشارك في العمل حسين قبايلي الذي قدم دور “الشاعر الحكيم”، جامعا بين تجربتي التمثيل والإخراج، ويبدو أن هذه الثنائية قد أثرت على الحبكة الفنية وغيّبت “قهرا” مشاهد كان بإمكانها إضافة لمسة فنية تقدم عملا متكاملا.

واعترف قبايلي لــ”الجزائر اليوم” أنه كان مضطرا للجمع بين الوظيفتين لعدم وجود قدرة واستعداد لدى فريق العمل لتجسيد دور الشاعر الحاكم الذي عُدّ من أصعب الأدوار.

وشارك في التمثيل كل من: بوترعة لعريبي وماسينيسا قبايلي وجفال كمال وعلاء الدين بوترعة ورابح عمرون وياسين حموش، وقام بالإضاءة عبد الله دحمون والتنفيذ الموسيقي لمنذر تروني بمساعدة تقنية لمروان بورزق.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم