الرئيسية 5 الجزائر 5 لجنة تقنية باشرت إجراءات نقل جماجم المقاومين الجزائريين الموجودة بمتحف الإنسان بباريس

لجنة تقنية باشرت إجراءات نقل جماجم المقاومين الجزائريين الموجودة بمتحف الإنسان بباريس

إبراهيم لعمري

كشف وزير المجاهدين الطيب زيتوني, اليوم الثلاثاء بالجزائر أن لجنة تقنية تقوم بجميع الإجراءات التقنية الخاصة باسترجاع جماجم المقاومين الجزائريين الموجودة منذ ما يقارب قرنين من الزمن بمتحف الإنسان بباريس، وإعادة دفنها بالجزائر، مشيرا إلى أن هذه اللجنة باشرت عملها مباشرة بعد تسليم الجزائر طلبا رسميا لفرنسا بخصوص هذا الملف مؤكدا أن الحديث عن عودة الحركى والأقدام السوداء إلى الجزائر هو كلام صحف فقط.

وقال وزير المجاهدين للصحافة على هامش إشرافه على حفل تكريم الفائزين بجائزة أول نوفمبر 1954 طبعة 2017، تحت رعاية رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة وبحضور وزير الاتصال جمال كعوان ووزير الشؤون الدينية والأوقاف محمد عيسى وعدد من المجاهدين أنه  بخصوص ملف استرجاع جماجم المقاومين الجزائريين من فرنسا أصبحت الآن هذه القضية تقنية محضة بعد تسليمنا لطلب رسمي لفرنسا لإعادتها  مبرزا أن  لجنة تقنية تعكف على القيام بجميع الجوانب والإجراءات التقنية الخاصة بعملية استرجاع جماجم شهداء المقاومة الجزائرية بعد تسليم الطلب، على أن يعاد دفنها بالأرض التي دافعوا من أجلها تلقى وزير الخارجية الفرنسي، إيف لودريان يوم الأربعاء الفارط، طلبين أحدهما يتعلق بإعادة الجماجم وقعه وزير الخارجية، عبد القادر مساهل ووزير المجاهدين، الطيب زيتوني وطلب أخر بخصوص استرجاع أرشيف الفترة الممتدة من 1830 إلى 1962 وقعه مساهل.

وبشأن العدد الإجمالي لهذه الجماجم أوضح زيتوني أن الرقم موجود لكن يتم التحقيق بشأنه من طرف لجنة تتكون مختصين جزائريين في هذا المجال و تعمل مع الطرف الفرنسي، وفي رده عن سؤال يتعلق بمزاعم حول عودة الأقدام السوداء والحركى إلى الجزائر، قال أن  هذا الأمر أقوال صحف.

ونوه الوزير بالقرار التاريخي  لرئيس الجمهورية والمتعلق بترسيم 12 يناير كيوم عطلة مدفوعة الأجر، معتبرا أن هذا القرار هو مكرس لمبادئ وتطلعات الشعب الجزائري في تعميق وتوفير سبل رسالة الوحدة والتماسك والتلاحم من خلال تحصين مورثنا التاريخي والثقافي لمواصلة بناء النهضة في إطار حضارة شريفة ونبيلة بكل مكوناتها التي يعتز بها كل جزائري وجزائرية من جهة أخرى جدد الوزير دعوة الجميع من أجل المساهمة الفعالة المستمرة والدائمة  للاهتمام بالتاريخ ورفع قيمه ومعانيه لأنه كما قال التاريخ ينبوع يرتوي منه اعتزاز الجزائريين وحبهم لوحدتهم وتلاحهم وتماسكهم.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم