الرئيسية 5 اقتصاد وأعمال 5   لقاء الداخلية الولاة السبت 12 نوفمبر لاستعراض واقع التنمية

  لقاء الداخلية الولاة السبت 12 نوفمبر لاستعراض واقع التنمية

 

وليد أشرف

يلتقي وزير الداخلية والجماعات المحلية نور الدين بدوي، السبت 12 نوفمبر، بالعاصمة الجزائر ولاة الوطن والولاة المنتدبون، لبحث إشكالات التنمية المحلية ومناقشة ملف إصلاح المالية المحلية الذي أصبح أكثر من أولوية في ظل الأزمة المالية الخانقة التي تمر بها البلاد.

وسبق اللقاء الوطني الذي سيشمل جميع ولاة الجمهورية، عقد لقاءات جهوية أجتمع خلالها الوزير بولاية الشرق والغرب والجنوب خلال الصائفة الفارطة ألح خلال نور الدين بودوي، على ضرورة أن تلعب الجماعات المحلية دورها الكامل في التنمية الوطنية، كما شدد على ضرورة تمكين الجماعات المحلية من جميع الآليات المساعدة ومنها إعادة تنظيم الجباية المحلية وإعطاء الوالي ورئيس البلدية السلطة الكاملة في تطوير التحصيل الجبائي وتحرير المبادرة الاقتصادية وتنويع المداخيل، حيث تم تنصيب فوج عمل لهذا الغرض رفع تقريره النهائي للوزير.

وحرص بدوي على ضرورة تحرير المبادرة الاقتصادية واستغلال الثروات المحلية موجها انتقادات قوية للولاة بسبب عجز غالبيتهم عن التحصيل الجبائي المحلي، معلنا في السياق عن إجراءات جديدة لتنظيم الجباية المحلية ومرافقة التنمية الاقتصادية لجذب الاستثمار وتوجيهه نحو النشاطات الخلاقة للثورة، والعمل الجدي من جميع الولاة على تطهير وضعية العقار الاقتصادي المخصص للاستثمار والتسريع في تسهيل الإجراءات الرامية لتحريره وتوفيره للمستثمرين الجديين، وجعل من الجماعات المحلية دعامة تنموية أساسية للدولة، منتقدا تفشي الذهنيات الريعية لدى الجماعات المحلية التي تنتظر التحويلات المالية المركزية.

الاجتماع الذي سيعقد على وقع الأزمة المالية الناجمة عن تراجع أسعار النفط في الأسواق العالمية، سيستغله بدوي، لإبلاغ الولاة وبعض رؤساء البلديات الذين سيحضرون الاجتماع، بأن عهد التحويلات المالية المركزية لسد نفقات التسيير التي عرفت تصاعدا مستمرا قد ولى، وانه على الجميع من ولاة ورؤساء بلديات الـ 1541 سوى البحث عن موارد الدخل لضمان استمرارية الإنفاق بالشكل المطلوب.

ويتحدث الوزير أمام الولاة على ضرورة الاستفادة من الصلاحيات التي تضمنها قانون الاستثمار الذي تمت الموافقة عليه في الصيف الفارط والذي منح صلاحيات كبيرة للولاة ورؤساء البلديات لجذب المستثمرين، فضلا عن الإيجابيات العديدة التي جاء بها الدستور الجديد في مجال الديمقراطية التشاركية.

بدوي سيعمل على حث الولاة على تبني المقاربة الجديدة للاقتصاد الوطني التي تعتمد على التمويل الذاتي للجماعات المحلية من خلال البحث عن مصادر التمويل، من خلال بناء اقتصاد محلي قوي مدر لمداخيل جبائية كافية لضمان خدمات عمومية ذات نوعية وبصورة دائمة.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم