الرئيسية 5 اتصال 5 لويزة حنون تنتقد رسالة بوتفليقة وترفض الاصطفاف خلف السعودية
لويزة حنون
لويزة حنون

لويزة حنون تنتقد رسالة بوتفليقة وترفض الاصطفاف خلف السعودية

يوسف محمدي

عبر حزب العمال عن استغرابه لمضمون الرسالة الأخيرة لرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة بمناسبة يوم العلم في 16 أبريل الحالي، بخصوص التصنيف الحاصل لأول مرة للشعب الجزائري كشعب “سني”.

وقال حزب لويزة حنون في بيان اليوم الأربعاء 18 ابريل: ” يعبر حزب العمال عن دهشته وقلقه جراء قراءة الرسالة المنسوبة للرئيس بمناسبة 16 أبريل والتي ورد فيها أن الشعب الجزائري سني..”.

وأضاف بيان حزب العمال:”هذا التوضيح الغريب والجديد في السياسة الجزائرية يثير عدة تساؤلات…فعلا، إن الجزائر شعبا ودولة لا يمكنها التدخل في النزاعات الطائفية ما بين المسلمين”.

وتابع البيان “يبدو أن محرر الرسالة يصطف على خط سياسة العربية السعودية التي تسعى لترويض بلدان المنطقة على أساس ديني جد خطير بين السنيين والشيعيين”.

وقال بوتفليقة في رسالة له بمناسبة إحياء يوم العلم، قرأها نيابة عنه وزير الثقافة عز الدين ميهوبي بدار الأوبرا بالعاصمة، “نرى اليوم أن الشعب الجزائري السني تصطدم بوحدته أفكار غريبة عنا، وتحاليل دينية مخيفة كانت بالأمس القريب مصدر الفتنة، وقد تكون كذلك غدا، إذا لم نتصد لها بتبصر”.

 

“إيران ليس عدو لنا”

وأضاف حزب العمال أن إيران ليس عدوا لنا ، “بل أن الأعداء الحقيقيون لشعوب المنطقة، هي الامبريالية وأذنابها المحليين”. مضيفا أن القمة العربية الأخيرة التي عقدت في السعودية أكدت أن الجامعة العربية تحولت إلى الخيانة.

وندد حزب العمال بالهجمة الثلاثية الأخيرة ضد سوريا “تحت مبررات واهية تتمثل في استعمال وهمي للغاز السام، مضيفا أن العدوان الثلاثي الأخير جاء لتأكيد أن الولايات المتحدة الأمريكية والامبريالية العالمية يرفضان بشكل قاطع أن ينهزم الإرهاب العالمي في سوريا، لأنه يخدم أهدافهم وإستراتيجيتهم ويضعف سوريا، وأيضا يحول ويصرف الأنظار عن الهجمة الصهيونية ضد الشعب الفلسطيني الأعزل، وهو الهجوم الثلاثي الذي يتزامن مع تصعيد الوضع في حرب التحالف العربي ضد اليمن” يضيف حزب العمال.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم