الرئيسية 5 الجزائر 5 مؤتمر استثنائي للأفلان بعد التشريعات لتنحية جمال ولد عباس

مؤتمر استثنائي للأفلان بعد التشريعات لتنحية جمال ولد عباس

عصام بوربيع

علمت ” الجزائر اليوم ” من مصادر مطلعة، أن إجماعا قد حصل على مستويات عليا جدا في قيادة جبهة التحرير الوطني، على ضرورة المضي نحو عقد مؤتمر استثنائي عقب الانتخابات التشريعية لتعيين أمين عام جديد خلفا للامين العام الحالي الذي عين في أكتوبر الماضي.

وقالت المصادر ذاتها، إنه سيتم إبعاد العديد من الإطارات في جبهة التحرير الوطني، لاسيما من تورطت أسماؤهم في عمليات مشبوهة تتعلق بالبزنسة بمقاعد التشريعيات، إضافة إلى العديد من الفضائح التي طالت الحزب وتناولتها العديد من وسائل الإعلام منذ الدورة الأخيرة للجنة المركزية التي أطاحت بالأمين العام السابق عمار سعداني في انقلاب ابيض بحجة التصريحات التي أدلى بها الامين العام السابق.

وشدد المصدر على أن غالبية المكتب السياسي الحالي للحزب معنية بالرحيل، وخاصة أنها تورطت في التواطؤ مع الأمين العام الحالي جمال ولد عباس الذي تم إلقاء القبض على نجله وبحوزته مبالغ مالية ضخمة بالعملتين الوطنية والاورو في بيته، وهي الأحداث التي سببت ضربة موجعة للحزب.

وإلى جانب سلسلة الفضائح التي تعرض لها الحزب منذ تعيين ولد عباس، سجلت وتيرة جمع التوقيعات الخاصة بالإطاحة بالأمين العام، من طرف أعضاء اللجنة المركزية الذين تجاوز عددهم 100 عضو فضلا عن أزيد من 20 محافظا.

يذكر أن ولد عباس، جاء إلى الأمانة العامة للحزب خلفا لعمار سعداني الذي أجبر على تقديم استقالته في أكتوبر الفارط بعد سلسلة التصريحات التي أدلى بها بخصوص الفريق محمد مدين والأمين العام الأسبق لجبهة التحرير الوطني عبد العزيز بلخادم، وهي التصريحات التي سببت حرجا كبيرا لقيادة الحزب ورئيسه انتهت بمطالبة الأمين العام بتقديم استقالته بالطريقة التي يعرفها الجميع بفندق الاوراسي.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم