الرئيسية 5 اقتصاد وأعمال 5 “مؤسسة بناء القدرات في أفريقيا” تدعو لتجنب الانكماش في القارة

“مؤسسة بناء القدرات في أفريقيا” تدعو لتجنب الانكماش في القارة

ريم بن محمد

دعت مؤسسة بناء القدرات في أفريقيا، التي تشارك في منتدى الاستثمار والأعمال الإفريقي بالجزائر من 3-5 ديسمبر، حكومات القارة وقادة الأعمال، إلى تنشيط الحركة التجارية والشراكات بين البلدان الإفريقية وتوفير منصة لتداول الشركاء من أجل تبادل ومناقشة الفرص الاقتصادية في القارة في إطار المساهمة في انجاز جدول أعمال 2063 للاتحاد الإفريقي.

وقالت المؤسسة في بيان لها تلقت “الجزائر اليوم” نسخة منه، بالنظر إلى أن العديد من البلدان الإفريقية التي تواجه التضخم المستمر وارتفاع معدلات البطالة، فمن الضروري أن يتحرك زعماء القارة بسرعة لاتخاذ الإجراءات التي تسعى إلى إيجاد سبل لتحقيق الاستقرار الاقتصادي مع تجنب الانكماش الاقتصادي في جميع أنحاء القارة.

وأضافت الهيئة التي تأسست عام 1991، أنه حان الوقت للقادة الأفارقة للبدء في التفكير بجدية حول السياسات التي يمكن أن تعزز اقتصادها وتؤدي بهم إلى مسار أكثر استدامة.

وأكدت المؤسسة أن هدف برنامج أعمال إفريقيا 2063 هو جعل الحكومات الإفريقية والمنظمات الإقليمية والدولية، ومجتمعات الأعمال والخبراء يهتمون أكثر بدارسة مسألة مركزية التنمية الاقتصادية للقدرات الإفريقية والمساهمة في تنفيذ القرارات وخطة الإجراءات الواجب تنفيذها من قبل الاتحاد الإفريقي من أجل تكثيف وتعزيز التجارة البينية الإفريقية.

وينص برنامج أعمال إفريقيا 2063 بشكل خاص لمضاعفة التجارة البينية الأفريقية في عام 2022، وخاصة أن منتدى الجزائر سيبحث على مدى 3 أيام العديد من ورشات العمل وجلسات تبادل الخبرات ومواضيع عالية الأهمية مثل البنية التحتية والطاقة والأمن الغذائي وريادة الأعمال.

ويكمن دور مؤسسة بناء القدرات الإفريقية (ACBF) منذ تأسيسها قبل 25 سنة في دعم تنمية القدرات في القارة، حيث سيشارك في هذا الحدث بهدف ضمان أن قضايا القدرات هي في صلب المناقشات، باعتبار القدرة أمر بالغ الأهمية لنجاح تنفيذ جدول الأعمال.

وعليه فمن الضروري الاستثمار في القدرات الإنتاجية للأشخاص، وخاصة الشباب، للتأكد من توفر التعليم والمهارات اللازمة لتعزيز الاقتصاد الإفريقي لأنه أمر ضروري لتحولها.

يذكر أن مؤسسة بناء القدرات الإفريقية (ACBF) تأسست بهدف تقوية القدرات البشرية والمؤسساتية للحكم الرشيد والتنمية الاقتصادية في إفريقيا.

وتمكنت المؤسسة منذ إطلاقها من تأهيل الأفراد والمؤسسات في الحكومة والبرلمانات والمجتمع المدني والقطاع الخاص ومؤسسات التعليم العالي في أكثر من 45 بلدا وستة مجتمعات اقتصادية إقليمية، كما تدعم الهيئة تنمية القدرات من خلال المنح والمساعدات التقنية والمعرفية في جميع أنحاء إفريقيا.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم