الرئيسية 5 اتصال 5 مايكروسوفت بدأت تفكر في ما بعد حقبة “ويندوز”
مايكروسوفت
مايكروسوفت

مايكروسوفت بدأت تفكر في ما بعد حقبة “ويندوز”

بقلم فريد فارح

منذ تعيين ستايا ناديلا عام 2014 على رأس مايكروسوفت، انخرطت الشركة في معركة إستراتيجية للحفاظ على ريادتها في تكنولوجيات الانترنت في بيئة تكنولوجية عالمية ميزها تحول غير مسبوق بسبب الانتشار القوي للرقمية والذكاء الاصطناعي في الواب.

وللشركة خصوم كثر لكن “أبل” و”غوغل” في نظر الملاحظين هم المنافسان الرئيسيان لمايكروسوفت في عالم تكنولوجيات الانترنت.

ويعود أصل هذا الصراع إلى أواخر سنوات السبعينات عندما كسرت شركة أبل الاحتكار الذي تحتفظ به مايكروسوفت مع ويندوز.

في ذلك الوقت، عندما كانت شركة أبل تناضل من أجل تسويق جهاز كمبيوتر ماكنتوش الخاص بها، الذي يعد رمزا للتنافس الأسطوري مع أجهزة الكمبيوتر، كانت مايكروسوفت، بقيادة بيل غيتس وبول ألين، تحوز على  95 بالمائة من السوق العالمية، التي كان يهيمن عليها أساسا تطوير وبيع أنظمة التشغيل والبرمجيات.

واليوم تحاول شركة مايكروسوفت ، التي قللت من شأن تأثير زواج زوجين من “الإعلام الآلي-الاتصالات السلكية واللاسلكية” على المجتمع الرقمي ، كسب معركة الذكاء الاصطناعي (AI).

وأعلنت شركة “ريدموند” عن إصلاح شامل لمؤسساتها مع إطلاق مركزين هندسيين جديدين مخصصين لتجميع الأجهزة الالكترونية والذكاء الاصطناعي. بالنسبة للمسؤول الأول للشركة، يجب أن يكون “التغيير” متزامنا مع الرؤى الجديدة للشركة من حيث إستراتيجية التكنولوجيا التي تعتمد بشكل أساسي على البحث عن أفضل مزيج بين الذكاء الاصطناعي والتخزين السحابي.

وكانت أولى تبعات هذا التنظيم الجديد ممثلة في مسؤول الوحدة المكلفة بويندوز والأجهزة، تيري مايرسن، الذي لا مكان له في خريطة الطريق الجديدة لـ ستايا، حيث غادر الشركة بعد 21 سنة من خدمته لها.

ويمثل هذا الرحيل نهاية حقبة لواحد من أقوى الأقطاب الهندسية في هذه الصناعة (ويندوز والأجهزة).

ومن الآن فصاعدًا صار لمايكروسوفت تنظيم عبر 3 أقسام مختلفة يتم تنظيم Microsoft في ثلاثة أقسام مختلفة هي، التخزين السحابي “كلاود” وأرضية الذكاء الاصطناعي، والذكاء الاصطناعي والبحث، و”التجارب والأجهزة”.

ويمكن القول أن مايكروسوفت بصدد القيام بمراجعة نسختها ومحاولة جلب مهارات فنية جديدة وطلب فاعلين دوليين، من خلال إنشاء لجنة أخلاقيات، لإدخال الذكاء الاصطناعي على مختلف منصاتها الرقمية.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم