الرئيسية 5 اتصال 5 مجلة:الجيش الوطني الشعبي حقق نتائج باهرة في مكافحة الإرهاب خلال 2018

مجلة:الجيش الوطني الشعبي حقق نتائج باهرة في مكافحة الإرهاب خلال 2018

لعمري ابراهيم

أكدت مجلة الجيش لسان حال المؤسسة العسكرية في عددها الاخير ان الجيش الوطني الشعبي حقق خلال سنة 2018 نتائج  باهرة في مجال مكافحة الارهاب والجريمة المنظمة بكل اشكالها.

واوردت المجلة في افتتاحيتها لشهر ديسمبر انه  وضمن التزامه الثابت بمهام مكافحة الارهاب والجريمة المنظمة بكل اشكالها، حقق الجيش الوطني الشعبي خلال سنة 2018 نتائج باهرة في هذا المجال، حيث سخر في هذا الاطار امكانيات بشرية ومادية معتبرة للقضاء على هذه الظاهرة التي لا تمت بصلة لقيم مجتمعنا وديننا الحنيف”.

وأكدت الافتتاحية على أنه حري بنا القول بان الجيش الوطني الشعبي، سليل جيش التحرير الوطني تحمل مسؤولياته كاملة منذ استرجاع الجزائر استقلالها وانتزاع سيادتها الوطنية، ماض بعزيمة لا تقهر لإحراز المزيد من النجاحات على كافة الاصعدة سيما ما تعلق بتوفير اسباب امن البلاد وتدعيم دفاعها الوطني وهو توجه لن يحيد عنه ابدا, كما تمت الاشارة في سياق متصل على ان الجيش الوطني الشعبي  واصل جهود ترقية وتعزيز قدرات الصناعات العسكرية لتحقيق الاكتفاء الذاتي في مرحلة اولى، مع المساهمة تدريجيا في تطوير النسيج الصناعي الوطني بما ينعكس ايجابا على الوضع الاقتصادي لبلادنا وطالما ان مقتضيات الدفاع الوطني تفرض بالضرورة توظيف القدرات الشاملة للدولة بما في ذلك القيم الروحية والمعنوية للامة ومن ينها الاعلام عامة والاعلام العسكري خاصة- -تضيف الافتتاحية- استمرت الجهود المبذولة في مجال الاتصال الداخلي والخارجي لترقية الياته بغية تقديم رسالة اعلامية موضوعية وهادفة تبرز الاعمال الجليلة التي ينجزها الجيش الوطني الشعبي وتوطد العلاقة التي تربط الجيش بالأمة .

ولدى تطرقها للجهود المبذولة على اكثر من صعيد من طرف الجيش الوطني الشعبي ،اكدت مجلة الجيش ان هذه الجهود  تندرج في اطار حرص القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي مسنودة بدعم مستمر من لدن رئيس الجمهورية القائد الاعلى للقوات المسلحة وزير الدفاع الوطني، على مواصلة مسار عصرنة وتحديث قواتنا المسلحة الذي شرع فيه خلال السنوات الاخيرة ومن ثم احاطتها بكافة الامكانيات البشرية والمادية التي تكفل لمنتسبيها اداء واجباتهم المنوطة بهم بكفاءة واقتدار وبحس عال للمسؤولية مبرزة  بانه تم التركيز خلال سنة 2018 على غرار السنوات الماضية على تعزيز منظومة التكوين تماشيا مع الاحتياجات الوظيفية للجيش الوطني الشعبي وتوافقا مع وتيرة التطور الذي تشهده قواتنا المسلحة على كافة المستويات ، لافتة في ذات الوقت الى ما قاله نائب وزير الدفاع الوطني رئيس اركان الجيش الوطني الشعبي الفريق احمد قايد صالح بان  السعي الحثيث الى بناء جيش قوي وعصري ومتطور، عماده العنصر البشري الكفء والمتخصص القادر على استيعاب التقنيات الحديثة والتكنولوجيات المتطورة والجدير بمواكبة التحديات المتسارعة الواجب رفعها هو هاجسنا الدائم وانشغالنا المتواصل.

وفي الشق المتعلق بالتحضير القتالي ومن اجل المتابعة الميدانية لمختلف المشاريع المقررة وكذا الحرص الدائم على الاتصال المباشر مع الافراد، اوردت ذات المجلة نشاطات الفريق قايد صالح التفقدية خلال سنة 2018 عبر كل النواحي العسكرية وخاصة المرابطة على حدودنا الشاسعة، مبرزة وقوف نائب وزير الدفاع الوطني على التطور والتحسن المطرد لمستوى اداء مختلف التشكيلات القتالية لجيشنا من خلال التمارين البيانية التكتيكية بالذخيرة الحية ومنها تمرين الابرار البحري “طوفان 2018” المنفذ بالواجهة البحرية الغربية و “صخر 2018″ بإقليم الناحية العسكرية الثانية و”اكتساح 2018″ بالناحية العسكرية الثالثة و” عاصفة 2018″ بالناحية العسكرية الرابعة و”الضحى” بالناحية العسكرية الخامسة.

 

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم