الرئيسية 5 الأخبار 5 مجلس حقوق الإنسان: شهادات صادمة حول الانتهاكات في الصحراء الغربية(فيديو)

مجلس حقوق الإنسان: شهادات صادمة حول الانتهاكات في الصحراء الغربية(فيديو)

جنيف / سويسرا- مراسلة خاصة

قدمت الناشطة الحقوقية والمختطفة السابقة مينة أباعلي مداخلة على هامش الدورة الـ53 لمجلس حقوق الإنسان خلال محاضرة تحت عنوان “نساء تحت الاحتلال”  إلى جانب مجموعة من النسوة المتهمات بقضايا النساء عبر العالم، وكانت كلمة الأخت مينة حول نساء الصحراء الغربية عبارة عن شهادة حية تحكي تفاصيل ووقائع عاشتها منذ كانت تبلغ السادسة عشر من عمرها، بدأت بالاختطاف والتعذيب النفسي والجسدي وممارسات أخرى حاطة من الكرامة الإنسانية ثم التهجير والإبعاد عن عائلتها.

هذا ونقلت شهادة الضيحة مينة اباعلي للحضور صور لأبشع أصناف التعذيب الذي تعرضت له طيلة فترة اختطافها الى جانب رفاقها في الاعتقال ، كما لم تفوت المتحدثة الفرصة لعرض أحداث أخرى كانت النسوة الصحراويات ضحاياه مثل “سكينة جد اهلو، فاطمتو دهوار، دگجة لشگر، امينتو حيدار وسلطانة خيا.

وأختتمت الناشطة أباعلي بكلمة تفاعل معها الحضور، حيث أكدت ان المرأة الصحراوية ستظل ماضية في نضالها حتى ينال شعبها هدفه المتمثل في الحرية والإستقلال مهما كان جبروت قوات نظام الاحتلال المغربي.

من جهة أخرى شاركت الإعلامية الصحراوية أبابة حميدة في محاضرة هامة الى جانب شخصيات عالمية وازنة مهتمة بالقانون الدولي وحقوق الانسان وخصصت المتحدثة مداخلتها الى معاناة الشعب الصحراوي بالاراضي المحتلة ومخيمات اللاجئين الصحراويين مضيفتا ان الأسباب وراء هذه المعاناة ناتج عن الاحتلال المغربي للصحراء الغربية وإنعدام الإرادة في تفعيل الميكانيزمات الأممية لإنهاء هذه المعاناة التي طالت لما يزيد عن أربعة عقود.

وفِي سياق أخر نشطت الناشطة والطالبة الصحراوية ليلى الفاخوري محاضرة حول “حرية التعبير” أحاطت خلالها الحاضرين إلى ما يعانيه ويتعرض له المدنيين الصحراويين بالجزء المحتل من الصحراء الغربية، خاصة المدونين والإعلاميين نتيجة عملهم الذي يهدف إلى إيصال صوت الشعب الصحراوي المقاوم إلى كل بقاع العالم، مذكرتا بحالات بعض الإعلاميين مثل صلاح لبصير، البنباري محمد، البشير خدا وحسان الداه اللذين زُج بهم في السجون المغربية بأحكام قاسية بناء على حاضر مفبركة عقابا لهم على دورهم في توثيق الإنتهاكات التي ترتكبها أجهزة الأمن المغربية بشكل يومي ضد المتظاهرين السلميين.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم