الرئيسية 5 اتصال 5 مجمع “كوندور” يوقع أربع اتفاقيات لتسويق منتجاته بمصر ودول الشرق الأوسط

مجمع “كوندور” يوقع أربع اتفاقيات لتسويق منتجاته بمصر ودول الشرق الأوسط

 

وقع المجمع الجزائري “كوندور” في القاهرة على اتفاقيات تجارية مع أربع مؤسسات مصرية يتمكن بمقتضاها من تسويق منتجاته في السوق المصري وكذا  في أسواق دول أخرى بالشرق الأوسط.

وقد جرت مراسم التوقيع على هامش فعاليات الطبعة الأولى للمعرض التجاري الإفريقي الذي ينظم  من 11 إلى غاية 17 ديسمبر الجاري بالعاصمة المصرية.

وتم التوقيع على الاتفاقيات من طرف الرئيس المدير العام لمجمع “كوندور”، عبد المالك بن حمادي وممثلي المؤسسات المصرية “راجاميك”، “فريش”، “سبيد تاك” و”ب.د.سي”، بحضور وزير التجارة، سعيد جلاب وسفير الجزائر بمصر، نذير العرباوي.

وتتعلق الاتفاقيتان الموقعتان مؤسستي  “راجاميك” و”فريش” بتسويق المنتجات الكهرومنزلية لكوندور في السوق المصري (غسالات وثلاجات).

أما الاتفاقيتين الموقعتين مع “سبيد تاك” و”ب.د.سي” تتعلقان  بتسويق الهواتف المحمولة لكوندور في مصر وفي دول أخرى من الشرق الأوسط.

وأشار الرئيس المدير العام لمجمع “كوندور” خلال تصريحه الصحفي أن هذه الاتفاقيات تندرج في إطار سعي المجمع الجزائري  للاستحواذ على الأقل 10% من إجمالي حصص السوق المصري وذلك أفاق 2022.

وشاركت 38 مؤسسة جزائرية في الطبعة الأولى للمعرض الإفريقي التجاري المنظم من طرف البنك الأفريقي للاستيراد والتصدير “أفريكسيمبنك”، بالتعاون مع الاتحاد الإفريقي، الذي يهدف إلى تحفيز دعم إنشاء منطقة حرة افريقية الذي تم التوقيع على إقامتها في مارس 2018 من طرف  44 رئيس دولة و حكومة افريقية خلال القمة الاستثنائية للاتحاد الإفريقي التي عقدت بكيغالي (روندا).

وتمت المصادقة على قرار انشاء منطقة حرة افريقية سنة 2012 خلال الدورة العادية الـ18 لجمعية رؤساء الدول وحكومات الاتحاد الافريقي، في حين انطلقت المفاوضات بشأنها على مستوى الاتحاد الافريقي بداية سنة 2015.

ويشكل هذا المعرض الذي يجسد التعاون الهام بين الاتحاد الافريقي وبنك الافريقي للاستيراد والتصدير “أفريكسيمبنك”، مرحلة هامة نحو تجسيد اهداف المنطقة التجارية الحرة التي ستشكل سوقا موحدة لأزيد من واحد (1) مليار شخص.

وأوضحت دراسة ل”أفريكسيمبنك” أن مشكل الحصول على المعلومات حول التجارة والسوق يعد واحدا من أسباب ضعف التجارة البينية الافريقية التي لا تتجاوز 15 بالمائة مقابل 59 بالمائة في أوروبا و 51 بالمائة في اسيا و 37 بالمائة في أمريكا الشمالية.

وكمبادرة مقترحة لرفع هذا التحدي، قرر”أفريكسيمبنك” تنظيم هذا المعرض الإفريقي كل سنتين قصد توفير معلومات حول السوق و التجارة و الخدمات و توفير التواصل بين مختلف الفاعلين في التجارة الإفريقية.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم