الرئيسية 5 الأخبار 5 محمد السادس:لا نطلب الإذن من أحد للعودة للاتحاد الإفريقي (فيديو)

محمد السادس:لا نطلب الإذن من أحد للعودة للاتحاد الإفريقي (فيديو)

يوسف محمدي

أعلن الملك المغربي محمد السادس، في خطاب له من العاصمة السنغالية دكار، بمناسبة الذكري الـ41 للمسيرة الخضراء الذي قام بها والده الحسن الثاني لاحتلال الصحراء الغربية، أن قرار عودة بلاده إلى الاتحاد الإفريقي قرار منطقي وليس تكتيكيا، وجاء بعد تفكير عميق، وأن المغرب لا تطلب الإذن من أحد للعودة إلى مكانه الطبيعي، في إشارة ضمنية للجزائر وجنوب افريقيا.

وقال محمد السادس، في كلمته للشعب المغربي، إن المغرب سيعود إلى مكانه الطبيعي كيفما كان الحال وهو يتوفر على الأغلبية الساحقة لشغل مقعده، وهو لا يتدخل في الشؤون الداخلية لباقي الدول الإفريقية، مضيفا أن عودة المغرب إلى أسرته المؤسسية القارية لن تغير شيئا من مواقفه الثابتة، بخصوص مسألة “مغربية الصحراء”.

وأضاف الملك أن بلاده: “لا تتدخل في السياسة الداخلية للدول، ولا تنهج سياسة التفرقة”، معربا عن أمله أن “تتعامل كل الأطراف مع هذا القرار، بكل حكمة ومسؤولية، لتغليب وحدة إفريقيا، ومصلحة شعوبها”.

وقال الملك في كلمته مخاطبا الشعب المغربي، “أعرف أنك لن تتفاجئ بهذا الخطاب لان السنغال كان من بين الدول التي شاركت في هذه الملحمة الوطنية إلى جانب دول افريقية وعربية أخرى”.

وأضاف محمد السادس، “أن السنغال كان دائما في طليعة المدافعين عن الوحدة الترابية للملكة ومصالحها العليا..وأكثر من ذلك فقد اثبت السنغال أن مسـألة الصحراء بمثابة قصية وطنية”.

وتجنب الملك المغربي انتقاد الجزائر مباشرة من العاصمة دكار، حتى لا يسبب أي حرج للسنغال في علاقاتها مع الجزائر.

وكان المغرب قد انسحب من الاتحاد الإفريقي، الذي يضم حاليا 54 دولة، وكان يسمى منظمة الوحدة الإفريقية، عام 1984، بسبب اعتراف هذه الأخيرة بـ”جبهة البوليساريو” التي تتنازع مع المغرب على الصحراء الغربية.

 

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم