الرئيسية 5 اتصال 5 محند واعلي شارا:  نطالب برحيل الطيب الهواري وعقد مؤتمر وطني جامع
الطيب الهواري
الطيب الهواري

محند واعلي شارا:  نطالب برحيل الطيب الهواري وعقد مؤتمر وطني جامع

حاوره: وحيد جودي

فتح الأمين العام للمنظمة الوطنية لأبناء الشهداء مكتب ولاية تيزي وزو، محند واعلي شارا، النار على الامين العام الطيب الهواري، متهما إياه بجر المنظمة إلى الهاوية عبر القرارات وسياسية التسيير الكارثية التي أضرت بأبناء الشهداء.

وطالب محند واعلي شارا في حوار مع “الجزائر اليوم”، برحيل هذا الشخص الذي أهان ذاكرة الشهداء وحول المنظمة إلى ملكية خاصة، داعيا إلى ضرورة عقد مؤتمر وطني استثنائي  جامع يعيد الاعتبار لأبناء الشهداء ،ولم شملهم من جديد ، لان العهدة الحالية ليست شرعية.

 

في البداية ماهو سر الخلافات الموجودة بين منظمة أبناء الشهداء لولاية تيزي وزو مع الأمين الوطني؟

قبل الرد أود، أن أترحم باسم المنظمة الوطنية لأبناء الشهداء مكتب ولاية تيزي وزو على شهداء الطائرة العسكرية. أما الإجابة عن سؤالكم أقول الخلاف متعلق بجانب التسيير، وليس شخصي بيني وبين الأمين العام للمنظمة، حيث في كل مرة أندد بالتجاوزات التي يقوم بها، وهذا في مصلحة المنظمة التي جرها إلى الهاوية في ثلاث عهدات سابقة ، وهذا ما لم نرضى به، وجعلنا  نتصدى له في كل مرة .

 

إذن التسيير العام للمنظمة ليس على ما يرام ؟

بالطبع خاصة في السنوات الأخيرة، حيث حولها الطيب الهواري إلى ملكية خاصة، من خلال الاستنجاد بأشخاص غرباء عن المنظمة وإعطائهم مسؤوليات على حساب أبناء الشهداء الحقيقيين، وهذا خطير جدا ويعتبر اهانة لذاكرة أبائهم.

 

أليس محاولة زعزعة المنظمة في تيزي وزو من بين أسباب هذا الخلافات؟

أكيد لقد  لكن هذا الأسلوب لا ينتهجه في تيزي وزو فقط ، بل في كل مكاتب الوطن أين زرع الفتنة والقسمة بين أبناء الشهداء من خلال استعمال سياسة التميز من جهة، والتجاهل من جهة أخرى.

محند واعلي شارا

محند واعلي شارا

إذن التيار لا يمر بينكما في الآونة الأخيرة؟

هذا صحيح لأنه لا يريد الإصغاء إلى أبناء الشهداء والمطالب التي يريدون تحقيقها على الأرض، والتي انتخبنا عليه من اجلها وهذا ما جعلنا نطالب برحيله لإعادة الاعتبار للمنظمة، وتزكية أشخاص آخرين يهتمون بانشغالات هذه الفئة.

 

يبدو أن المشكل عميق جدا أليس كذلك؟

نعم لأنه يسير المنظمة بطريقة غير قانونية وغير شرعية، حيث قام بالدوس على القانون الداخلي للمنظمة من جهة، وقام بتجاوزات كبيرة  منذ 2015، أين عقد مؤتمرا بدون أعضاء الجمعية العامة وأمناء المنظمة في الولايات.

 

هل هناك نية في جر المنظمة إلى الحقل السياسي ؟

اعتقد ذلك لأن مصالح هذا الشخص توجد في الحقل السياسي وإلا كيف نفسر تجاهله لأبناء الشهداء، رغم معاناتهم الكثيرة اجتماعيا ومهنيا، لم يتحرك ساكنا لأن مصالحه السياسية أكبر من الاهتمام بفئة تعتبر العمود الفقري للجزائر.

 

وما المطلوب من السلطات العليا للبلاد في رأيكم ؟

نريد عقد مؤتمر استثنائي للمنظمة  من اجل إعادة هيكلة هذه الأخيرة ،ورد الاعتبار لها من كل المستويات ،و لم شمل  أبنائها حتى يكون مؤتمر جامع .

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم