الرئيسية 5 اتصال 5 مدير سابق بالبنك الوطني الجزائري متهم بتمويل مشاريع ومنح قروض بالملايير بطرق ملتوية

مدير سابق بالبنك الوطني الجزائري متهم بتمويل مشاريع ومنح قروض بالملايير بطرق ملتوية

إيمان عيلان

امتثل، أمام محكمة الشراقة بالعاصمة، مدير سابق بالبنك الوطني الجزائري، وكالة عين البنيان، لمواجهة تهمة تبديد واختلاس أموال عمومية، كما أتهم إلى جانبه مقاولين عن جنحة المشاركة في التبديد.

بناءا على المحاكمة تبين أن مديرة الاستغلال  رسمت شكوى مصحوبة بإدعاء مدني، ضد المشتبه فيه، مؤكدة للجهة الشاكية أن  مدير البنك يمول مشاريع عقارية لفائدة رجال أعمال بقيمة مالية تفوق 40 مليار سنتيم، عن طريق منحه قروض بطرق غير قانونية، وذالك باستغلال أرصدة الزبائن وسحب أموالهم ومدخراتهم.

وتبعا للشكوى المقيدة تم فتح تحقيقات في القضية، أين تم تسجيل عدة مخالفات وقيام المتهم بعمليات بنكية وهمية غير مقيدة في سجل المحاسبة بالوكالة، ناهيك عن تحويلات مالية وتعبئات لأرصدة بنكية، وكل هذا في ظل غياب وثائق التحويل  من أجل طمس أثار التحويلات وكي لا يتم التعرف على المستفيد الحقيقي من الثغرة المالية، مثبتا عدة خروقات قانونية وتجاوزات، هذا إلى جانب تورط مقاولين كونهما استفادا من امتيازات دون وجه حق، الأمر الذي ألحق عدة أضرار بالبنك، وهي الأفعال التي تنصل منها المتهمون خلال المواجهة.

في حين أكد مدير البنك أن منحه للقروض و تمويله للمشاريع كان بصفة قانونية، مشيرا إلى رهن أحد المقاولين لمنزله بـ 350 مليار سنتيم، وأن المقاولين بصدد انجاز مشاريع لفائدة وزارة التربية ووزارة الصحة.وأمام تصريحاته التمس ضده وكيل الجمهورية عقوبة 7 سنوات حبسا نافذا، و4 سنوات حبسا ضد المقاولين.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم