الرئيسية 5 حوارات 5 مدير ملعب” 5 جويلية ” محمد حاج علي: مرحبا بالمولودية لكن بشروط

مدير ملعب” 5 جويلية ” محمد حاج علي: مرحبا بالمولودية لكن بشروط

*خصصنا 60 ألف تذكرة للديربي العاصمي

أمير نمرودي
في حوار خص به موقع “الجزائراليوم” أجاب مدير ملعب ” 5 جويلية” محمد حاج علي عن العديد من الأمور:

هل أرضية ملعب 5 جويلية جاهزة لاحتضان المباريات ؟
نعم،الملعب كله جاهز بما في ذلك أرضية الميدان و المدرجات و دورات المياه و الدليل عودته لاحتضان مباريات المنتخب الوطني بمناسبة استضافته لمنتخب جمهورية إفريقيا الوسطى في لقاء ودي في الـ 14 من نوفمبر الجاري.

هل تقصدون أن الملعب لن يكون شاهدا على مهازل أخرى ؟
هذا أمر مستبعد خاصة مع الإصلاحات التي شهدتها الأرضية،كما أن أعوان الملعب المكلفين يقومون بأعمال الصيانة باستمرار.

الملعب على موعد مع احتضان ديربي المولودية و الاتحاد في الـ 28 من الشهر الجاري، ماهي أخر التحضيرات قبل المباراة ؟

أنهينا كافة الترتيبات و الكل على أهبة الاستعداد لاستقبال أنصار الفريقين و الجهات الرسمية التي ستحضر المواجهة.

كم هو عدد التذاكر التي خصصت لهذا الديربي ؟
سيتم طرح 60 ألف تذكرة بشبابيك الملعب تقسم بالتساوي بين أنصار الفريقين مثلما جرت عليه العادة.

كم تستمر مدة عملية بيع التذاكر ؟
العملية تنطلق صباح الأحد بداية من الساعة الـ 09:00 إلى غاية يوم الثلاثاء موعد اجراء المباراة.

كثر الحديث وسط الأنصار عن غلاء سعر التذكرة المقدر ب 500 دج خلافا للسعر المعتمد في كل ملاعب الوطن والذي يتراوح بين 200 دج و 300 دج ، ماردكم؟
شكرا لإتاحة الفرصة لتوضيح هذه النقطة ، أولا : الملاعب الأخرى مثل عمر حمادي ببولوغين أو 20 أوت ببلوزداد تابعة لمديرية الشبيبة و الرياضة أما المركب فهو مستقل في تسييره.

هل يمكن التوضيح أكثر حتى يفهم الأنصار ؟
الملعب كلف الكثير لتجهيزه كما أن الزيادات في أسعار الماء و الكهرباء و منح أعوان الملعب كلها مصاريف فرضت الزيادة في سعر التذكرة، ضف إلى ذلك أن سعر 500 دج سبق العمل به في بعض مباريات الموسم الماضي.

عاد الحديث مؤخرا عن إمكانية استقبال مولودية الجزائر لمبارياتها برسم مرحلة العودة ، هل تؤكدون ذلك ؟
نعم،نوافق على استضافة المولودية في ملعب ليس غريبا عنها لكن بشروط.

هل يمكن أن تطلعنا على هذه الشروط ؟
شرطنا الوحيد أن توافق المولودية على استقبال منافسيها فوق أرضية ملعب 5 جويلية لكن في حال تزامنت مبارياتها مع الداربيات أو المباريات الكبيرة التي تستقطب جمهورا عريضا مثل إتحاد الجزائر ووفاق سطيف فالأولوية لهذه الأخيرة على حساب المولودية المطالبة بإيجاد ملعب للعب مباراتها.

لكن جرت العادة على استضافة الملعب لداربيين في 48 ساعة و هو مايمنحكم حلولا فيما يخص برمجة اللقاءات، هل ستتبعون نفس الطريقة ؟
لا، هذا الأمر مستبعد هذا الموسم للحفاظ على الأرضية و لتخفيف الضغط عليها،خاصة و أنها احتضنت الموسم الفارط 48 مباراة، كما سنشرع في ذلك انطلاقا من الجولة الـ 14 من الرابطة المحترفة الأولى موبيليس، التي ستشهد درابيين عاصميين الأول، يجمع مولودية الجزائر و اتحاد الحراش بملعب 5 جويلية والديربي الثاني بين شباب بلوزداد و نصر حسين داي تم الابقاء عليه بملعب 20 أوت ببلوزداد.

كلمة أخيرة
أتمنى أن تسود الروح الرياضية الديربي العاصمي بين أنصار الفريقين كما عودونا و من جهتنا نعدهم بوضعهم في ظروف مريحة قدر الإمكان.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم