الرئيسية 5 ملاعب 5 مشاركة جزائرية مخيبة في البطولة العالمية لألعاب القوى

مشاركة جزائرية مخيبة في البطولة العالمية لألعاب القوى

أسدل الستار على البطولة العالمية لألعاب القوى بلندن وعاد الحديث عن المشاركة الجزائرية في البطولة العالمية و التي لم تختلف عن سابقاتها بمشاركة سلبية على طول الخط حيث يعود أخر إنجاز للجزائر في البطولات العالمية لأم الألعاب لسنة 2003و بالضبط بفرنسا حين فاز سعيد قرني جبير بسباق ال800 متر ميدالية واحدة ووحيدة لم تضف إليها أية ميدالية في السبع بطولات التي تلت تلك الطبعة بسبب عدوى الإخفاق التي أصابت الرياضات الجزائرية الواحدة تلو الأخرى،
صحيح أن الجزائر كانت تمني النفس في حصد و لو ميدالية واحدة و لا يهم معدنها بقدر ما يعيد للجزائر مكانها في مضمار كان شاهدا على إنجازات نورالدين مرسلي و بولمرقة و البقية، لكن و في غياب البطل الأولمبي توفيق مخلوفي و صاحب المركز الرابع في البطولة الأخيرة ببكين سنة 2015 الذي منعته الإصابة من المشاركة فإن العدائين الثمانية المشاركين لم يفلحوا في إعادة الراية الوطنية للواجهة، عدائين إقتصرت مشاركتهم على الحضور فبإستثناء ماليك لحولو الذي بلغ الدور نصف النهائي 400 متر حواجز
و ثابثي الذي تم إقصاؤه في نهائي سباق 3000 مثر موانع فالبقية خرجت من الأدوار الأولى حيث فشل كل من عبد الرحمان عنو في سباق ال1500 متر، هشام بوشيشة و أمينة بتيش في سباق ال3000 متر موانع في تجاوز دور  المجموعات،كما انسحب كل من محمد أمين بلفرار من سباق ال800 متر، كنزة دحماني من سباق الماراطون و العربي  بورعدة من سباق العشاري بسبب الإصابة،
لتكتفي الجزائر بالمشاركة وتودع لندن من دون ميدالية في مشاركة تعد صورة طبق الأصل لسابقاتها.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم